الرئيسية / مقالات / أمثلة للذين مهد الله تعالى لهم الطريق إليه كيف أرضاهم الله تعالى في الدنيا و الآخرة ؟!

أمثلة للذين مهد الله تعالى لهم الطريق إليه كيف أرضاهم الله تعالى في الدنيا و الآخرة ؟!

احبة  القرءان

هذ ا التقى الاتقى  من صفاته قوله عز وجل

( وَمَا لِأَحَدٍ عِنْدَهُ مِنْ نِعْمَةٍ تُجْزَى (19) إِلَّا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِ الْأَعْلَى  (20)

شخصية محددة مميزة تلكم التي غايتها الرب الأعلى 0 هذا المؤمن الذي أحضر كيانه و طاقته و قواه الإيمانية و نجح في جميع الاختبارات , أَهَل نفسه و سَلم قلبه من شهوات الدنيا و آثر ربه عز وجل ، هذا الذي استعد لعبور الجسور و اجتاز الممرات سيلاقي عقبات و بحار و أمواج و جواذب و فتن كالذي عبر القارات سالما ،

إنها سياحة المحترف الذي تحمل الأخطار ، و فهم عِبر الحياة , ثم انطلق نحو بُغيته ” هدفه الأسمى ” و إن جاز التعبير , نحن نجد أن الإنسان إذا أراد مقابلة إنسان مسئول مقابلة شخصية ، فتجده يعطيه وجهه ولا يلتفت عنه ، يُقبل عليه بوجهه مستبشرا يلبي طلباته ، يساعده ، ينظر في رغباته و يمده بما يحتاج 00 لأنه يعلم أنه مواطن  يقوم  بعمله بإخلاص و لا يدخر جهدا في خدمة بلده و أهله 000 أمينا على ممتلكات وطنه و المال العام و لله المثل الأعلى في السماوات و الأرض فالله تعالى حدد في الآية ” وجه ربه الأعلى ” إشارة إلى أنه سبحانه هو الأعلى و من دونه ارباب متفرقون على المستوى البشري , يتخذهم بعض الناس آلهة من دون الله ، فالذي بُغيته وجه ربه الأعلى  إنسان  مؤمن  صدق خبر الله تعالى و نفذ أمره بإخلاص و بمودة و قصد بهذا التقرب إلى ربه عز وجل فما بالكم إذا أراد وجه ربه الأعلى

إذا تراه محسنا ، مبدعا في العبادة 00 يُحسنها يُجملها 00 يكسوها بالوقار من جانبه ، يؤديها بحب و بمودة و بصدق و إخلاص إنه إقبال المُحب صاحب القلب السليم و الظن الحسن بربه ، ذو علاقة قوية بربه علاقة ذات خصوصية يقابل بها وجه ربه , هذا المُحب الذي لا يلتفت عن ربه أبدا ، لا يُعرض عنه البته ، هو دائم التوجه إلى محراب ربه ، يدعوه و يتقرب إليه في عباداته و معاملاته في المنشط و المكره ، في اليُسر و العُسر ، هذا الذي ألزم نفسه طاعة ربه عز وجل ، فاستوفى قدرته و بذل كل طاقته و جهده ، لذلك مهد الله تعالى له الطريق إليه و سهله

أمثلة

أمثلة للذين مهد الله تعالى لهم الطريق إليه كيف أرضاهم الله تعالى في الدنيا و الآخرة ؟!

سلمان الفارسي

انها قصة إسلام الصحابي الجليل سلمان الفارسي رضي الله عنه ، فقد كان  ابيه على الديانة المجوسية  فظل سلمان يبحث عن الحق حتى هدى اليه بفضل الله تعالى

وذلك بعد أن التقى بعدة رهبان من رهبان النصارى ، وكان آخرهم رجل صالح عنده علم عن نبي آخر الزمان ، فنصح الراهب سلمان أن يذهب إلى بلاد العرب التي سيخرج فيها ووصفها له ، فكانت هي مدينة النبي صلى الله عليه وسلم ، ولكن ليس في الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم قال عن هذا الراهب إنه المسيح عيسى بن مريم عليه السلام ، بل عيسى عليه السلام في السماء ، رفعه الله إليه إلى أجل مسمى ، حتى ينزله الله تعالى فيقيم به الدين في آخر الزمان .

وقصة إسلام سلمان قصة عظيمة ، فيها العبرة والعظة والفائدة

صهيب الرومي

هو صهيب بن سنان بن مالك ويقال: خالد بن عبد عمرو بن عقيل، ويقال: طفيل بن عامر بن جندلة بن سعد بن خزيمة بن كعب بن سعد بن أسلم بن أوس بن زيد مناة بن النمر بن قاسط النمري، أبو يحيى وأمه من بني مالك بن عمرو بن تميم، وهو الرومي قيل له ذلك؛ لأن الروم سبوه صغيرًا.

قال ابن سعد: وكان أبوه وعمه على الأبلة من جهة كسرى، وكانت منازلهم على دجلة من جهة الموصل، فنشأ صهيب بالروم فصار ألكن، ثم اشتراه رجل من كلب فباعه بمكة، فاشتراه عبد الله بن جدعان التميمي، فأعتقه.

حال صهيب الرومي في الجاهلية:
لقد كان والده حاكم (الأبلة) ووليًّا عليهـا لكسرى، فهو من العرب الذين نزحوا إلى العراق قبل الإسلام بعهد طويل، وله قصـر كبير على شاطئ الفرات، فعاش صهيب طفولة ناعمة سعيدة، إلى أن سبي بهجوم رومي، وقضى طفولته وصدر شبابه في بلاد الروم، وأخذ لسانهم ولهجتهم، وباعه تجار الرقيق أخيرًا لعبد اللـه بن جدعان في مكة وأعجب سيده الجديد بذكائه ونشاطه وإخلاصه..ونتيجة إعجاب سيده بذكائه ونشاطه وإخلاصه أعتقه وحرره وأخذ يتاجر معه حتى أصبح لديه المال الكثير.

اعده/ ام هشام

 

شاهد أيضاً

الطاقه الايجابيه

ـ  تعمل الطاقة الإيجابية و هي الخير في تحصين الإنسان من الانزلاق في الشهوات و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *