الرئيسية / مقالات / أيها المسبح

أيها المسبح

أيها المسبح / فأنت عندما تجد أمامك هذا النوع من البشر و تجلس تدرس مشوار حياته و كلماته و أحلامه و حقده و حسده ، فهل من الصعب التنبؤ على الأقل بما سيحدث له في الحياة الدنيا ، أظن أنه أمر سهل جدا على أهل البصيرة ، فالمقدمات تشير إلى النتائج بل إلى النهايات إلا من رحم الله تعالى ، فانت حينما تسمع أنه سجن و حبس و … و … ألا تقول عندها سبحان ربي العظيم ,الذي بحكمته أعطاه ما كان يريد ، اطلع الله الخبير على قلبه فرأى في قلبه الدنيا مزينة ، هو يريدها يسير في طريقها ، يخطط لها و يحبها ، و يعادي من أجلها فيسر الله تعالى له الطريق إليها ، فتزينت له ، فظن أنها السعادة ، و أنها الفرصة الذهبية التي سترفعه في السماء ، سيصبح غنيا ، و يشار إليه بالبنان ، يأمر و ينهي ، و يتزوج النساء و يركب أفخم السيارات و ينظر إلى الناس من أعلى ، و بالتأكيد سيظلم حتى أهله و أقاربه ، و فجأة يبدو له الحلم كالحقيقة ، و ما إن يصل إليه حتى يجده سرابا أنها سنة الحياة الدنيا مع الظالمين’ فقل سبحان ربي العظيم..

فسبح باسم ربك العظيم

قال تعالى : ( و لقد أرسلنا إلى أمم من قبلك فأخذناهم بالبأساء و الضراء لعلهم يتضرعون (42) فلولا اذ جاءهم بأسنا تضرعوا و لكن قست قلوبهم و زين لهم الشيطان ما كانوا يعملون (43) فلما نسوا ما ذكروا بت فتحنا عليهم أبواب كل شيء حتى إذا فرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة فإذا هم مبلسون (44)   ) الأنعام..

قال تعالى : ( إنما مثل الحياة الدنيا كماء أنزلناه من السماء فاختلط به نبات الأرض مما يأكل الناس و الأنعام حتى إذا أخذت الأرض زخرفها و ازينت و ظن أهلها أنهم قادرون عليها أتاها أمرنا ليلا أو نهارا فجعلناها حصيدا كأن لم تغن بالأمس كذلك نفصل الآيات لقوم يتفكرون ) يونس / 24

قال تعالى : ( و الذين كفروا أعمالهم كسراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء حتى إذا جاءه لم يجده شيئا ووجد الله عنده فوفاه حسابه و الله سريع الحساب ) النور / 39 سبحان ربي العظيم …

و يجد نفسه مع المجرمين في السجون ، لقد ضاع منه كل شيء ! لقد انتصر الله تعالى للمستضعفين وقصم ظهره و أذله و أهانه ..و كسر شوكته …

قال تعالى : ( من كان يريد العاجلة عجلنا له فيها ما نشاء لمن نريد ثم حعلنا له جهنم يصلاها مذموما مدحورا ) الاسراء / 18

ألا تسبح الله العظيم على عظيم حكمته ونصره لأوليائه …سبحان ربي العظيم …فاعتبروا يااولي الابصار..

اخوتاه / وهذا يعيش لدنياه و تجارته ، أنظر ماذا جرى عليه ، لما نزل بأحدهم الموت ، واشتد عليه الكرب ، اجتمع حوله أبناؤه يودعونه و يقولون له : قل لا اله إلا الله ، فأخذ يشهق و يصيح ، فأعادوها عليه ، فصاح بهم و قال : الدار الفلانية أصلحوا فيها كذا ، و البستان الفلاني ازرعوا فيه كذا ، و الدكان الفلاني اقبضوا منه كذا ، ثم لم يزل يردد ذلك حتى مات … فلا تملك عندها و أنت تراقب  هذا المشهد إلا أن تقول : سبحان ربي العظيم الذي قال : ( و أما من بخل واستغنى فسنيسره للعسرى) انه طريق النار ,خارطة الطريق الى النار ,..النساء..168,169

ــ و هذا ظل حياته في المخدرات و شرب الخمور و النساء ، تدري ماذا جرى له ؟ احتضر رجل ممن كان يرتاد مجالس شرب الخمور ، فلما حضره الموت ، أقبل عليه رجل ممن حوله ، و قال له : قل لا اله إلا الله ، فتغير وجهه و تلبد لونه ، و ثقل لسانه و أزبد فمه ، فردد عليه صاحبه يا فلان ، قل لا اله إلا الله ، فالتفت إليه و صاح .. لا ، اشرب أنت ثم اسقني حتى فاضت روحه مع المخمورين ، الذين هم على شاكلته في طينة الخبال !! عياذا بالله .. ألا تقول عندها سبحان ربي العظيم

فسبح باسم ربك العظيم //

اخوتاه / من عاش على شيء مات عليه و بعث عليه …

من هو المسبح//

آن الإنسان المسبح ,هو العبد المراقب لآيات الله ، هو الذي يُعظم آيات الله ، أما الذي لا يفكر و لا يعتبر بآيات الله هو من الغافلين المعرضين  ,,و قد ذم الله تعالى هذا النوع من البشر  قال تعالى : ( و كأين من آية في السموات و الأرض يمرون عليها و هم عنها معرضون ) و هذا الاعراض يؤدي إلى الشرك أو كفر الاعراض , قال تعالى : ( و ما يؤمن أكثرهم بالله إلا و هم مشركون ) و من هنا يأتي العذاب في الدنيا قبل الآخرة قال تعالى : ( أفأمنوا أن تأتيهم غاشية من عذاب الله أو تأتيهم الساعة بغتة و هم لا يشعرون ) لذلك كان وعيد الله تعالى بالويل و العذاب لمن يقرأ آيات أل عمران و لم يتفكر فيها..

قال تعالى : ( إن في خلق السماوات و الأرض و اختلاف الليل و النهار لآيات لأولي الألباب (190) الذين يذكرون الله قياما و قعودا و على جنوبهم و يتفكرون في خلق السماوات و الأرض ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار (191)    ) آل عمران..

كتبه/ام هشام

شاهد أيضاً

بناء النفس !! كيف يكون

بناء النفس !! كيف يكون بناء النفس بناء يصل إلى عنان السماء ، بناء لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *