الرئيسية / مقالات / (((((( اختلاف الاجر باختلاف المؤمنين)))))

(((((( اختلاف الاجر باختلاف المؤمنين)))))

“فلهم اجر غير ممنون”
(((((( اختلاف الاجر باختلاف المؤمنين)))))
احبة القران:: ذكر الله سبحانه فى القران فى مجازاة العبد المؤمن مفردات تدل على العطاء باختلاف معناها مثل 1/قوله تعالى ” ليله القدر(خير) من الف شهر”
2/قوله تعالى (ذلك فضل)الله يؤتيه من يشاء
3/وقال تعالى “(هذا عطاءنا)فامنن او امسك بغير حساب”
4/(انا اعطيناك) الكوثر
5/ان للمتقين (مفازا)
6/”ان الذين يخشون ربهم بالغيب لهم مغفرة و(اجر كبير)
7/”وان لك (لاجرا )غير ممنون”
8/”اولئك فى (جنات)مكرمون”
9/”لهم (جنات)تجرى من تحتها الانهار”
10/”وماتقدموا من خير تجدوه عند الله(خيرا واعظم اجرا)
11/”وجزاهم بما صبروا(جنة وحريرا)
12/”ان هذا (لرزقنا)ماله من نفاد”
13/”ومن عمل صالحا من ذكر او انثى وهو مؤمن فاولئك يدخلون الجنة (يرزقون)فيها بغير حساب”
14/”ان الذين امنوا وعملوا الصالحات لهم (اجر غير ممنون)
15/والذين امنوا وعملوا الصالحات(فى روضات الجنات)
16/”فاما الذين امنوا وعملوا الصالحات(فيدخلهم ربهم فى رحمته)ذلك هو الفوز المبين”
17/”ثم يجزاه (الجزاء الاوفى)
18/(ولهم اجر كريم)
19/”والذين امنوا وعملوا الصالحات لنكفرن عنهم سيئاتهم(ولنجزينهم احسن الذى كانوا يعملون)
20/”والذين امنوا وعملوا الصالحات (لندخلنهم فى الصالحين)
21/”والذين امنوا وعملوا الصالحات لنبوئنهم من الجنة غرفا تجرى من تحتها الانهار خالدين فيها (نعم اجر العاملين)
22/”فاما الذين امنوا وعملوا الصالحات فهم (فى روضه يحبرون)
23/”اما الذين امنوا وعملوا الصالحات (فلهم جنات المأوى نزلا)بما كانوا يعملون”
24/”الا من امن وعمل صالحا فاولئك لهم (جزاء الضعف )بما عملوا وهم فى الغرفات امنون”
25/”ومن يأته مؤمنا قد عمل الصالحات فاولئك لهم الدرجات العلى .جنات عدن تجرى من تحتها الانهار خالدين فيها (وذلك جزاء من تزكى)
26/”وادخل الذين امنوا وعملوا الصالحات (جنات) تجرى من تحتها الانهار خالدين فيها باذن ربهم تحيتهم فيها سلام
27/”ان الله يدخل الذين امنوا وعملوا الصالحات(جنات) تجرى من تحتها الانهار “,
28/”ان الله يدخل الذين امنوا وعملوا الصالحات (جنات) تجرى من تحتها الانهار (يحلون) فيها من اساور من ذهب ولؤلؤا ولباسهم فيها حرير”
29/”…….فالذين امنوا وعملوا الصالحات فى (جنات النعيم)
30/”ان الذين امنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن (ودا)
31/”ان الذين امنوا وعملوا الصالحت كانت لهم جنات الفردوس نزلا (خالدين فيها لا يبغون عنها حولا)
32/”الذين امنوا وعملوا الصالحات (طوبى لهم وحسن مئاب)
والاجر يتنوع مابين كبير وكريم وعظيم,وغير ممنون وعلينا احبة القران ان نتأمل كل هذه الايات وغيرها كثير فى القرآن الكريم فكل ايه تقع فى سورة لها معنى محدد ومقدر ومقنن من لدن حكيم خبير لعباده الصالحين كل حسب علمه وخبرته ونوعيه قلبه واستمرار عمله الصالح
فالمؤمنين ليسوا سواء كما انهم فى الدنيا مختلفين فمنهم الغني ومنهم الفقير ومنهم الامي ومنهم العليم ومنهم الحكيم ومنهم الخبير كذلك هم مختلفين فى درجه ايمانهم زياده او نقصانا ,مختلفين فى نياتهم واعمالهم واخلاقهم ورغباتهم وطموحاتهم ونشاطهم وهمتهم واقبالهم ونفقاتهم وهجرتهم وجهادهم ..مختلفين فى اخلاصهم وصدقهم وحسن ظنهم بربهم وثباتهم ورضاهم وصبرهم وتوكلهم وسرعه استجاباتهم للخير وتعاونهم على البر والتقوى,,كذلك هم مختلفين فى كيفيه صلاتهم وصلتهم بارحامهم وفى طريقة شكرهم لله واخباتهم ودعوتهم الى الله ,,كل ذلك كان شأنهم فى الدنيا ,قال تعالى” وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً ۖ وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ (118) إِلَّا مَن رَّحِمَ رَبُّكَ ۚ وَلِذَٰلِكَ خَلَقَهُمْ ۗ”.
كذلك هم مختلفون فى درجاتهم فى الجنة حيث يختلف نعيمهم وعطاء ربهم لهم فيختلف نوع العطاء وسرعة العطاء وكمية العطاء وكيفية العطاء والجزاء ومن الذى سيقدم العطاء سواء من الملائكه او من الحور العين او من الولدان او من الغلمان ,,قد تجمعهم درجه واحده فى الجنة ولكنهم مختلفين فى طعامهم وشرابهم وملبسهم وحليهم ومجوهراتهم وطرق الترفيه وسفرياتهم ,,مختلفين فى حورهم وولدانهم وغلمانهم حتى ان اجواء الجنة نفسها تختلف من مكان الى مكان ومن جنة الى جنة فليس الطقس واحدا وليست الفكاهه والدعابة واحدة والامر يحتاج الى شرح وتفصيل ولكن المقام لا يتسع فأختصر وأقول/ ليس جزاء فلان كجزاء فلان ..لان فلان هذا فى الدنيا كان مختلفا تماما عن فلان حتى وان كانا اخوين فانهما مختلفان فكل انسان له بصمته الخاصة ومشاعره وسيرته الذاتيه واسراره مع الله ومواقفه واحواله ..اقول هذا لان بعض الناس يظن ان كل اهل الجنة سواسية وأسألهم ,,هل اهل الدنيا كذلك ام هناك مستويات مختلفه سواء ماديه او اجتماعيه فكريه او اقتصاديه علميه او ثقافيه ,,فكذلك الجنة ,.

كتبه/ام هشام

شاهد أيضاً

الطاقه الايجابيه

ـ  تعمل الطاقة الإيجابية و هي الخير في تحصين الإنسان من الانزلاق في الشهوات و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *