الرئيسية / مقالات / اخت موسى

اخت موسى

اخت موسى
لم تكن اخت موسى تعيش داخل القصر ,بل كانت تسترق السمع خارج اسواره ومن افواه الناس الذين يرددون ماجرى بداخل القصر ,يخرجون ويأتون وهم يتحدثون عن اخبار موسى خاصه مجتمع النساء ,فكل يوم تذهب اخته لتسمع خبر ,وظلت فترة على هذا الى ان استجمعت الاخبار,هكذا القضايا تأخذ وقتا حتى تعلن عن نفسها ,فعلى الانسان ان يعطى الحدث وقته حتى يعلن عن نفسه وحتى يتحدث عنه الجميع , ومن هنا نأخذ فائده ان لا يُجهد الانسان نفسه في معرفه شيء غامض عليه اليوم, فلربما اتى الغد بالتفصيل واصبح الخير مشاعا للجميع ,هذا ان كان الشيء ليس في بؤرة شعوره بالدرجه الاولى ,اما ان كان في محور اهتمامه فله ان يبذل كل جهده للوقوف على تفاصيل كاخت موسى ,فلما انتشر الولد بان موسى محروم من الرضاعه واخذت تتلهف على من بخبرها بحاله,فاما ان يرضع موسى او يموت … قضيه خطيره ,,
لقد حرك حرمان موسى القلوب القاسيه التي تقتل الاطفال بلا رحمه وبلا شفقه ,حتى ان قضيه موسى اسرت قلب فرعون وهو لا يشعر فجعل النساء يبحثن عن مرضعات لموسى وهذا ليس بالشيء الهين ,كيف وهو فرعون السفاح ,قاتل الاطفال …
انها اراده الله تعالى وانها السنن والاسباب التى تحيط با” انا رادوه اليك ” اكاد ارى الوعد يقترب تنفيذه على ارض الواقع ,,ارى خيوط الامل تنسج نور الصباح الذي تتلهلف له ام موسى..في رؤيتها لموسى ,واني لاسمع عقارب ساعات الفرج تدق تُعلن عن قرب اللقاء ..

كتبته/ام هشام

شاهد أيضاً

ضرورة الحفاظ على هويتنا وايماننا

ضرورة الحفاظ على هويتنا وايماننا و العجب من أناس مسلمين يخافون على أولادهم من الجوع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *