الرئيسية / مقالات / اذ تمشي اختك فتقول هل ادلكم على من يكفله

اذ تمشي اختك فتقول هل ادلكم على من يكفله

“اذ تمشي اختك فتقول هل ادلكم على من يكفله”
وتخرج اخت موسى الصغيره من بيت امها ليبدا دورها فهي حامله رساله ولها بصمه في الحياه رغم صغر سنها ,لها موقع على خريطه الايمان ولها صوت مسموع وخطوات ترسم اقدامها الصغيره على الرمال ,ولها حركه منظمه مدربه ,فليست البنت اقل درايه من الولد بل قد تفوقه ذكاء وخبره وعلما ,وهكذا كانت اخت موسى ,ومشت اخت موسى ولكن الى اين ؟؟ انها مشت الى قصر فرعون برويه وتؤده وهاهي على مهل تقترب رويدا رويدا من القصر وعلى حذر تنفذ امر امها ” قصيه” فاذا بها تبصر به ,لم يقل القرآن هي ابصرته بل” فبصرت به” فنوره دل عليه فرأته ,جذب نظرها وقلبها من بعيد ,نوره دل على مكانه فعرفته وابصرته فهو الدليل لها ,وصدق الله ” والقيت عليك محبه مني ” فموسى تحيطه هاله نورانيه وتظلله بمعنى ان كل من يقترب منه بود يناله نورا من نوره ومحبته ,فموسى له جاذبيه فالناظر اليه ينظر اليه من خفاء وعلى استحياء وهكذا شأن الانبياء ..

كتبه/ ام هشام

شاهد أيضاً

الطاقه الايجابيه

ـ  تعمل الطاقة الإيجابية و هي الخير في تحصين الإنسان من الانزلاق في الشهوات و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *