الرئيسية / مقالات / “” الا الصيام “فانه لي”

“” الا الصيام “فانه لي”

“” الا الصيام “فانه لي”
في حديث ابي هريرة رضي الله عنه “كل عمل ابن ادم له الا الصيام فانه لي وانا اجزي به ….”
وكان الخطاب في هذا الحديث من الله تعالى للملائكه الكرام ان خلوا بيني وبين عبادي في عباده الصوم فانكم لن تستطيعوا ان تكتبوا اجره ,فالصوم عباده قلبيه ولا يطلع على القلب الا الله تعالى والصوم يتجلى فيه ارقى انواع الصدق ان قام العبد بشروطه وبصيانه حرمته وعرف حقه ,فالصوم له حق على العبد وله حرمه ,فحقه على العبد ان يحفظ جوارحه بالليل والنهار عن الحرام ,والعبد متلبس بعباده الصوم منذ طلوع الفجر الصادق والى غروب الشمس ,فجزاء الصائم كبير ’ولكنه بحسب من عقد في قلبه من التقوى ,فغالب عبادة الصوم غيبي ,والملائكه لا تتطلع على الامر الغيبي من القلب ,لذلك لا يعلم اجر الصائم الا الله ولذلك خص الله الصيام له ,فالله وحده هو الذي يتولى اجر الصائمين ,نسال الله سبحانه القبول ومضاعفه الحسنات ..

شاهد أيضاً

ضرورة الحفاظ على هويتنا وايماننا

ضرورة الحفاظ على هويتنا وايماننا و العجب من أناس مسلمين يخافون على أولادهم من الجوع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *