الرئيسية / مقالات / القرآن حياة

القرآن حياة

اخوتاه/

ويتفرع القران لتصل اغصانه الى بيان الحلال من الحرام حكم واحكام ..قال تعالى ” واحل الله البيع وحرم الربا ,انه القران يبين لنا بند الوصايا ..يوصيكم الله في اولادكم للذكر مثل حظ الانثيين ” وتمتد اغصانه لتظهر لنا معنى القوامه ” الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما انفقوا من اموالهم ” وتتعمق معاني القران لتصل الى الامانه .. ان الله يامركم ان تؤدوا الامانات الى اهلها .حتى ان القران يبين لنا اهميه طاعه ولي الامر ,” ياايها الذين امنوا اطيعوا الله والرسول واولي الامر منكم “ويود الكثير من الناس عندما يقرا هذه الاية ان تكون الايه بدون ولي الامر ,طاعه لهواه ومااملاه عليه شيطانه ,وهاهو النصر الذي من عند الله يبينه لنا القران ” ان ينصركم الله فلاغالب لكم ,وان يخذلكم فمن ذا الذي ينصركم من بعده ..”
حتى ان القران ذم الذين يوالون الكافرين…
{إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ ثُمَّ كَفَرُواْ ثُمَّ آمَنُواْ ثُمَّ كَفَرُواْ ثُمَّ ازْدَادُواْ كُفْرًا لَّمْ يَكُنِ اللّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلاَ لِيَهْدِيَهُمْ سَبِيلا}[النساء:137] {بَشِّرِ الْمُنَافِقِينَ بِأَنَّ لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا}[النساء:138] {الَّذِينَ يَتَّخِذُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاء مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ أَيَبْتَغُونَ عِندَهُمُ الْعِزَّةَ فَإِنَّ العِزَّةَ لِلّهِ جَمِيعًا}[النساء:139]

وهاهم المتربصون باهل الاسلام بينهم لنا القران قال تعالى{الَّذِينَ يَتَرَبَّصُونَ بِكُمْ فَإِن كَانَ لَكُمْ فَتْحٌ مِّنَ اللّهِ قَالُواْ أَلَمْ نَكُن مَّعَكُمْ وَإِن كَانَ لِلْكَافِرِينَ نَصِيبٌ قَالُواْ أَلَمْ نَسْتَحْوِذْ عَلَيْكُمْ وَنَمْنَعْكُم مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ فَاللّهُ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَن يَجْعَلَ اللّهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلا}[النساء:141] ولا يخفى على احد خداع الخادعين بينه لنا القران قال تعالى {إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُواْ إِلَى الصَّلاَةِ قَامُواْ كُسَالَى يُرَآؤُونَ النَّاسَ وَلاَ يَذْكُرُونَ اللّهَ إِلاَّ قَلِيلا}[النساء:142] حتى ان القران صور لنا حال المترنحين الذين ليس لهم مبدأ ولا قرار…. قال تعالى {مُّذَبْذَبِينَ بَيْنَ ذَلِكَ لاَ إِلَى هَـؤُلاء وَلاَ إِلَى هَـؤُلاء وَمَن يُضْلِلِ اللّهُ فَلَن تَجِدَ لَهُ سَبِيلا}[النساء:143] وفي دنيا مزينه لا ينسى القران تلون المتلونين ..قال تعالى {وَإِنَّ مِنكُمْ لَمَن لَّيُبَطِّئَنَّ فَإِنْ أَصَابَتْكُم مُّصِيبَةٌ قَالَ قَدْ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيَّ إِذْ لَمْ أَكُن مَّعَهُمْ شَهِيدًا}[النساء:72]

{وَلَئِنْ أَصَابَكُمْ فَضْلٌ مِّنَ الله لَيَقُولَنَّ كَأَن لَّمْ تَكُن بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُ مَوَدَّةٌ يَالَيتَنِي كُنتُ مَعَهُمْ فَأَفُوزَ فَوْزًا عَظِيمًا}[النساء:73]

واكد القران على معاني العدل والانصاف .قال تعالى {يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُون}[المائدة:8] ولم ينسى القران المباهله في مواجهه المشركين.. قال تعالى {فَمَنْ حَآجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءنَا وَأَبْنَاءكُمْ وَنِسَاءنَا وَنِسَاءكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةُ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِين}[آل عمران:61] حتى ان القران عقد الحوارات والندوات مع اهل الكتاب ,,قال تعالى {قُلْ يَاأَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْاْ إِلَى كَلَمَةٍ سَوَاء بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللّهَ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللّهِ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُولُواْ اشْهَدُواْ بِأَنَّا مُسْلِمُون}[آل عمران:64] ولو تسائلنا لماذا يتدخل القران في كل شؤون حياتنا ؟ وهذا سؤال لا يجوز ولكنه يتوارد على اذهان بعض الناس ,حتى ان بعضهم يقول : مابال هذا القران يدخل في غرف نومنا ليقول لنا كذا وكذا ؟ اقول له ايها المسكين الهذا الحد تجهل ربك وتجهل نفسك وكتاب ربك ولا املك الا ان اقول لمثل هؤلاء الا قول الحق ” يريد الله ليبين لكم سنن الذين من قبلكم ويتوب عليكم والله عليم حكيم . والله يريد ان يتوب عليكم ويريد الذين يتبعون الشهوات ان تميلوا ميلا عظيما . يريد الله ان يخفف عنكم وخلق الانسان ضعيفا ” هذه اراده الله لنا فماذا تريد ياعبد الله لنفسك ؟ هذه رحمه الله بنا ,وهذا هو قرآننا لا ينفصل ابدا عن الدنيا ,بل هو منهج حياه فيه نعيم الدنيا وسعاده الاخره ,واخيرا اقول ” يؤتي الحكمه من يشاء ومن يؤتى الحكمه فقد اوتى خيرا كثيرا وما يذكر الا اولوا الالباب “..

شاهد أيضاً

ضرورة الحفاظ على هويتنا وايماننا

ضرورة الحفاظ على هويتنا وايماننا و العجب من أناس مسلمين يخافون على أولادهم من الجوع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *