الرئيسية / انوار القران في ثلاثين يوما من رمضان / اليوم الثامن والعشرون والتاسع والعشرون من رمضان “فاذا فرغت فانصب والى ربك فارغب”

اليوم الثامن والعشرون والتاسع والعشرون من رمضان “فاذا فرغت فانصب والى ربك فارغب”

(انوار القرءان فى ثلاثين يوما من رمضان) 28 29
قال تعالى “فاذا فرغت فانصب والى ربك فارغب” .

والمعنى اذا فرغ العبد من الفرائض اشتغل بالنوافل وعلى هذا فلا يكون عند المؤمن فراغ, انما كل اوقاته مليئة بطاعة الله يفر من الفراغ الى الطاعة وينتقل من طاعة الى طاعة رغبة فيما عند الله من االاجر العظيم.

فهو اذا فرغ من صيام رمضان انتقل الى صيام ست من شوال ,واذا فرغ من الصلاة المكتوبه تحول الى صلاة النوافل وهكذا.

انها دعوة الى العمل الدؤوب ونبذ الفراغ..

فالدنيا دار عمل وجهد وليست دار راحة ولقد استعاذ النبى صلى الله وسلم من الكسل والعج.

ز ان هذا مقام العبودية لله تعالى, فالعبد يعمل فى خدمة سيده دائما ولايمل الخدمة, فهى حق الله على عباده ,والله المستعان.

كتبه:ام هشام.

شاهد أيضاً

اليوم الخامس والعشرون من رمضان”والذين يؤتون ما اتوا وقلوبهم وجلة انهم الى ربهم راجعون”

( انوار القرءان فى ثلاثين يوما من رمضان ) 25 “والذين يؤتون ما اتوا وقلوبهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *