الرئيسية / انوار القران في ثلاثين يوما من رمضان / اليوم الحادي والعشرون من رمضان”ولولا اذ دخلت جنتك قلت ماشاء الله لاقوة الا بالله….”

اليوم الحادي والعشرون من رمضان”ولولا اذ دخلت جنتك قلت ماشاء الله لاقوة الا بالله….”

(انوار القرآن فى ثلاثين يوما من رمضان)****21****
قال تعالى“ولولا اذ دخلت جنتك قلت ماشاء الله لاقوة الا بالله….”
أدب عظيم من آداب الاسلام،ادب العبد مع ربه وخالقه الوهاب ،اذ كل النعم منه سبحانه،
قال تعالى”ومابكم من نعمة فمن الله”فالانسان قد يعجبه صوته،خطه ،حفظه،قوته،مهارته،علمه،ذكائه.ويحسب ان هذا محض سعيه وعمله،والحقيقة غير هذا تماما ،حيث ان الله هو المعطى الوهاب ،والانسان عندما يعجبه شئ او يشعر بنعمة ويتأمل دقها وجلها وعظمة الحكمة فيها .عنها يتذكر ربه الذى انعم عليه بها ويشكره..
لكن بعض الناس يتمتع بالنعم ولايذكر ربه،يدخل بستانه وحدائقه ومزارعه ويظن ان حدائقه الغناء بسببه وبسبب سعيه وجهده،يتاملها ويتعجب من نضرتها واخضرار لونها ورقه ثمارها ولفيف اوراقها ,ولا يشكر ربه ولا يخرج زكاتها بل فقط يفتخر بها ويعلو ويزهو بها ،ويمنعها حقها ،فالله يعلمه ادبا جما ..يقول له:اذا ادخلتك جنتك قل ماشاء الله لا قوة الا بالله وقس على هذا كل النعم ..اذا رأيت نفسك ذكيا،عالما ،فاهما، تاليا ،حافظا،فتيا،قويا ،لامعا،قل ماشاء الله لاقوة الا بالله .
اذا رايت اولادك برره اتقياء ،حنفاء قل ماشاء الله لاقوة الا بالله ..وهكذا كل النعم تثبت المشيئة لله تعالى والقوة المطلقة وتنفيها عمن سواه كائنا من كان .
والمعنى/لا فهم ولاعلم ولا عمل ولا صحة ولا قوة ولا شبابا ولا عافيه ولا ذكاءا ولا مالا ول عيالا ,,لا منصبا ولا جاها الا بالله ،بقدرته ومشيئته ،فانت بالله تعالى ،وكل مابك من نعم فهى من الله ،فاذكر ربك حتى تحمى نفسك وكل ماتملك فهو سبحانه ولى النعم،ولاتقر النعم الا بشكره ،والاعتراف بفضله،
فاللهم احفظ علينا نعمك *****بارك لنا فيها وزدها ولا تنقصها وارزقنا شكرها ..امييييييين يااااااارب.

كتبه:ام هشام.

شاهد أيضاً

اليوم السادس والعشرون من رمضان”افلم ينظروا الى السماء فوقهم كيف بنيناها وزيناها وما لها من فروج”

( انوار القرءان فى ثلاثين يوما من رمضان) 26 قال تعالى“افلم ينظروا الى السماء فوقهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *