الرئيسية / انوار القران في ثلاثين يوما من رمضان / اليوم الرابع والعشرون من رمضان”والله يدعوا الى دار السلام ويهدى من يشاء الى صراط مستقيم”

اليوم الرابع والعشرون من رمضان”والله يدعوا الى دار السلام ويهدى من يشاء الى صراط مستقيم”

( انوار القرءان فى ثلاثين يوما من رمضان) 24
قال تعالى “والله يدعوا الى دار السلام ويهدى من يشاء الى صراط مستقيم “يونس .
السلام عليكم ياهل السلم والسلام يامن تحيتهم يوم يلقونه سلام .
“والملائكة يدخلون عليهم من كل باب. سلام عليكم بما صبرتم فنعم عقبى الدار “.

فيا عبد الله يامن استدعاك ربك الى هذه الدنيا دار الابتلاء ليرى كيف تفعل ؟

ارسل لك الرسل وانزل عليهم الكتب وختم بخير الانبياء صلى الله عليه وسلم واحسن الحديث القرءان الكريم وانت تعيش الدنيا على سبيل التكليف والاستخلاف فى ارض الله وعلى منهج الله لاعلى سبيل التمليك فانت نزلت الدنيا وانت امثال الذر فى ظهر ابيك آدم عليه السلام نزلت لتعود بعد الانتهاء من الامتحان الى وطنك ” الجنة” وكما ترى وتسمع الدعوة لك متجددة والداعى هو الله الملك مالك الملك وانت المدعو دعاك الى دار كرامته ” دار السلام” وسماها دار ليوقظ فى مشاعرك ويبث فى نفسك معانى المودة والسكن والجمع الطيب والالفة واجتماع الاحبة وكثرة المتزاورين من الاهل والاقارب والاولاد والاحفاد وولدان وغلمان الجنة انها دار السلام!!

سلمت من الاشرار وشرر النار وسوء الخلق والاغيار.

سلمت لك لما سلمت قلبك لله وكان سليما طاهرا مطهرا .

سلمت نفسك واطمانت لله واحببت العودة اليه .

سلمت لك عندما ايقنت ان الدنيا الى زوال وان الجنة هى دار البقاء والسلام “سلام قولا من رب رحيم”

فكل شيئ فى الجنة يحمل معنى السلام .
” والملائكة يدخلون عليهم من كل باب سلام عليكم فنعم عقبى الدار” والذى يلبى دعوة الملك قد هُدى الى صراط مستقيم صراط الله فهو يمضى على الصراط فى دنياه حتى يصل الى الجنة دار السلام هذا هو سبيل المؤمنين واقول لبييييييييييييييييييييييييك اللهم لبيك قبلت دعوتك وصدقت خبرك واجاهد نفسى فى تنفيذ امرك فيسر لنا اللهم الطريق اليك واطوى عنا بعده ثبت الاقدام وابط الايمان على قلوبنا حتى ياتينا اليقين امين.

كتبه:ام هشام.

شاهد أيضاً

اليوم السادس والعشرون من رمضان”افلم ينظروا الى السماء فوقهم كيف بنيناها وزيناها وما لها من فروج”

( انوار القرءان فى ثلاثين يوما من رمضان) 26 قال تعالى“افلم ينظروا الى السماء فوقهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *