الرئيسية / مقالات / امتى امتى

امتى امتى

امتى امتى
تموج الارض وتضطرب وتتلون بالوان الفتن بين الساعه والاخرى ,وتتكالب الامم على امتنا امة الاسلام في سعار لم يشهد التاريخ مثله ,كل جاء لينهش من جسد الامة ,ينهش من اكتافها وعضدها , جاء في ثوب له بريق خداع , متلون بالوان قلوب الشياطين السوداء , جاء في صوت يرعد بعدما كان يهمس بالامس القريب , فهاهو يكشف اوراقه في جرأة وعتو ,بعدما كان يتخفى ويتلصص في ثوب الحمل الوديع ,جاء ليعلن يوم الملحمة ,جاء يجر من خلفه اسلحة الدمار والشنار بعدما سرق من خزينة الامة الدرهم والدينار ,بأيديهم اعطوهم اموال بأيدي افراد الامة سلموهم مفاتيح البلاد والعباد , مفاتيح البلاد واسرار العباد , فرسموا لهم خريطة الشتات ,وتقاضوا منهم ثمن بخس زهيد ,دراهم معدوده وان كانت مثل كنوز قارون ,
عن أبي عبد السلام، عن ثوبان، قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يوشك الأمم أن تداعى عليكم كما تداعى الأكلة إلى قصعتها»، فقال قائل: ومِن قلة نحن يومئذ؟ قال: «بل أنتم يومئذٍ كثير، ولكنكم غثاء كغثاء السيل، ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم، وليقذفن في قلوبكم الوهن»، فقال قائل: يا رسول الله وما الوهن ؟ قال: «حب الدنيا، وكراهية الموت». أخرجه أبو داود في سننه (2/ 10 2)، والروياني في مسنده (ج 25/ 134/ 2)؛ من طريق: عبد الرحمن بن يزيد بن جابر عنه، ورجاله ثقات كلهم غير أبي عبد السلام هذا فهو مجهول، لكنه لم يتفرد به، بل توبع -كما يأتي- فالحديث صحيح.
ووقف اخرون يشاهدون الموقف بسلبيه ,وهم في غيبة عن الوعي ,وكأن الامر لا يعنيهم بل يزيدون النار اشتعالا وحرقه وهم يبثون سمومهم لتنفذ في جسد الامة المريض ,فتزيدها الاما واوجاعا وآهات ,وقفوا يتحدثون بلسان الشيطان المريد , يزمرون ويطبلون ويزمجرون ,وتتعالى اصواتهم عبر ابواق النفاق ,فتلتهب الاجواء ويشتد الالم والصراخ ,
..أخرج مسلم في (( صحيحه )) ( 3/1476 ) قال :

و حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ سَهْلِ بْنِ عَسْكَرٍ التَّمِيمِيُّ حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ حَسَّانَ ح و حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الدَّارِمِيُّ أَخْبَرَنَا يَحْيَى وَهُوَ ابْنُ حَسَّانَ حَدَّثَنَا مُعَاوِيَةُ يَعْنِي ابْنَ سَلَّامٍ حَدَّثَنَا زَيْدُ بْنُ سَلَّامٍ عَنْ أَبِي سَلَّامٍ قَالَ قَالَ حُذَيْفَةُ بْنُ الْيَمَانِ:
قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّا كُنَّا بِشَرٍّ فَجَاءَ اللَّهُ بِخَيْرٍ فَنَحْنُ فِيهِ فَهَلْ مِنْ وَرَاءِ هَذَا الْخَيْرِ شَرٌّ قَالَ: نَعَمْ قُلْتُ: هَلْ وَرَاءَ ذَلِكَ الشَّرِّ خَيْرٌ قَالَ: نَعَمْ قُلْتُ فَهَلْ وَرَاءَ ذَلِكَ الْخَيْرِ شَرٌّ قَالَ نَعَمْ قُلْتُ كَيْفَ قَالَ: يَكُونُ بَعْدِي أَئِمَّةٌ لَا يَهْتَدُونَ بِهُدَايَ وَلَا يَسْتَنُّونَ بِسُنَّتِي وَسَيَقُومُ فِيهِمْ رِجَالٌ قُلُوبُهُمْ قُلُوبُ الشَّيَاطِينِ فِي جُثْمَانِ إِنْسٍ قَالَ قُلْتُ كَيْفَ أَصْنَعُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنْ أَدْرَكْتُ ذَلِكَ قَالَ: تَسْمَعُ وَتُطِيعُ لِلْأَمِيرِ وَإِنْ ضُرِبَ ظَهْرُكَ وَأُخِذَ مَالُكَ فَاسْمَعْ وَأَطِعْ.)).
ولكن بقيت فئة لا تزال على الحق صامدة رغم سخونه الموقف وحرارته ,تدفع عن جسد الامة رعونة اولادها وحقارة اعدائها ,تقول كلمة باقية ولا تخشى في الله لومة لائم ,
وعن معاوية رضي الله عنه قال : ( سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: لا يزال من أمتي أمة قائمة بأمر الله لا يضرهم من خذلهم ولا من خالفهم ، حتى يأتيهم أمر الله وهم على ذلك )

كتبه/ ام هشام

شاهد أيضاً

بناء النفس !! كيف يكون

بناء النفس !! كيف يكون بناء النفس بناء يصل إلى عنان السماء ، بناء لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *