الرئيسية / مقالات / (((((((((((( انسان الجنة))))))))))))

(((((((((((( انسان الجنة))))))))))))

“لقد خلقنا الانسان فى احسن تقويم”
(((((((((((( انسان الجنة))))))))))))

احبة الجنة:وان كانت الفطرة قد تنطمس والبيئه والمجتمع يمحقها فما الذى يبقى ثابتا فى حياة المسلمين ,ان الذى يبقى هو وحى السماء وصدق رسول الله عندما قال “اعقلوا ايها الناس قولى فقد بلغت وقد تركت فيكم ايها الناس ماان اعتصمتم به فلن تضلوا ,كتاب الله وسنه نبيه”,,هذا هو الشاهد فالعبد يعض على هذا الكتاب بالنواجذ وهذا المعنى مأخوذ من قوله صل الله عليه وسلم”………….ولو ان تعض على اصل شجرة”كنايه على صعوبة الزمن وكثرة الفتن ومكابدة المشقة فى التمسك بهذا الوحى لذلك اقسم الله تعالى بأماكن التنزيل “وطور سينين وهذا البلد الامين”فما بالكم بالوحى نفسه .كلام الله المنزه عن كل نقص ,لقد اقسم الله لكل هذا ليبين ان الانسان خلق فى احسن تقويم وان الله اكرمه على اعلى مستوى ليشفى فيه كل طموحاته وكل رغباته السويع من خلال بنية جسده وسلامة عقله وقلبه وشفافية روحه ,قال تعالى “وصوركم فأحسن صوركم”
“فى اى صورة ماشاء ركبك”
“ويصوركم فى الارحام”
وقال صل الله عليه وسلم “ان الله خلق ادم على صورته”
ان اصحاب الفطرة السليمة هم اصحاب احسن تقويم ,هم اصحاب القران ,هم اصحاب الصعود ,هم فى صعود دائم الى ابد الابدين ,والموت بالنسبة لهم نقطة على هذا الخط الصاعد فهم فى اعلى عليين ,ولن ينزل خطهم البيانى لانهم سائرون نحو الاعلى ,فلقد اخذوا من صفات الله واسمائه الحسنى ,فهم قريبون من الله ,قريبون من الجنة”اولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتده ” وقال تعالى “وهدوا الى الطيب من القول,وهدوا الى صراط مستقيم””
انهم ليسوا طعم للاغراب من شياطين الانس والجان .وفى لفظ”فى” من قوله “فى احسن تقويم” اعجاز ..والمعنى :ان الانسان ادخل فى معمل من حيث الهيأة والشكل والتصميم ,,اعداد وتخطيط ,فى خلق الانسان فهو ماخلق بكن انما خلق على مراحل وفترات وكل مرحلة لها اعداد ووقت محدد وهذا من تمام حكمته سبحانه فى خلقه ليدلنا بهذا على ان الانسان فى الحياة الدنيا عندما يريد ان يصنع شيئا ما عليه ان يخطط جيدا ون اراد ان يقيم مشروعا او تجارة عليه ان يضع تصميما علميا محكما ويجهز الادوات ويعلم اهداف هذا الاختراع ومدته وصيانته وكيفيه حفظه وعمله ,سعره وكيفيه نقله وسهولة حمله ,وقبل خلق الانسان اعد الله تعالى كونا فسيحا ,سماوات واراضى واسعه وعليها الحبال الراسيات وشق له البحار والانهار وجعل له الهواء والماء والسحاب وخلق له القمر والشمس وسائر الدواب والنبات والحيوان وهيأله الحياة بكل ماتحمل من مخلوقات وكائنات وهى مسخرة له وحده ثم اراه كيف يطير الطير ليتعلم منه الطيران ويخترع الطائرات ,اراه كيف تسبح الاسماك فى البحار فيتعلم السباحه ,وجعل فى اصل تكوينه معانى الابداع والاقدام ,قال تعالى “وعلم آدم الاسماء كلها “علمه الاسماء والافعال والصفات وجعله عليما خبيرا حكيما حليما فكان فى احسن تقويم اى فى احسن سلوك واخلاق وتعامل ,قوام سليم ,عقل سليم وذاكرة قويه ,وقدرة على تسلم الرساله ,فعنده مؤهلات الخلافة فى الارض ,سبحان الله الخالق الذى خلق الانسان من تراب فكان من هذا التراب هذا المخلوق الجميل لكن الشيطان انتقص من شأنه لكونه من تراب وقال أأسجد لمن خلقت طينا ؟!!!

شاهد أيضاً

الطاقه الايجابيه

ـ  تعمل الطاقة الإيجابية و هي الخير في تحصين الإنسان من الانزلاق في الشهوات و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *