الرئيسية / مقالات / تأمل واعتبر (3)

تأمل واعتبر (3)

ولا يزال الحديث متصلا مع المريض أو المسافر وكل من في حكمهما ” فدية طعام مسكين” فالله تعالى ماقال ” وعلى الذين يطيقونه طعام مسكين او اطعام مسكين ! انما قال ” فدية طعام مسكين ” فالعبد المسلم احد العُباد العمال في مملكة الله تعالى في ارضه , أمره بالصوم فان عجز لعذر شرعي له ان ينتقل لبند آخر من بنود العقد الذي بينه وبين الله تعالى وهو ” فديه طعام مسكين ” هذا هو بديل الصوم , فالصوم عُملة , والفدية عُملة , فان فقدت هذه العُملة لك ان تدفع بالعُملة الاخرى , كمن عنده دولار وليس عنده دينار , المهم انك ستدفع  وستسد الدين لكن بما شرع الملك , وكأن العبد يفدي نفسه اما بالصوم او بطعام المسكين , ولكن لماذا المسكين ؟ في الحقيقة ان المريض مسكين والمسافر مسكين , فالدفع من مسكين لمسكين مثله ! انه التكافل الاجتماعي , ابحث عن مسكين ايها المسكين , فانت مسكين بمرضك , وهو مسكين بفقره , واحتياجه , انه التناسق والتناغم  في العلاقات الانسانيه , فالاسلام يحفظ حقوق الاخرين , فالفديه تجبر النقص , سبحان الله مسكين يفدي مسكين ! اللهم الا ان تفدي نفسك مسكين مقابل مسكين ,فالذي لا يصوم لعذر شرعي مسكين , وهو يقدم فديه لمسكين من نوع آخر … فان زاد في العطاء فهو خير له , فان اطعم كثيرا كان خيرا له ولكن الاساس انه مسكين واحد لكل يوم فطر ” فمن تطوع خيرا فهو خيرُ له ”

كتبه/ ام هشام

شاهد أيضاً

ضرورة الحفاظ على هويتنا وايماننا

ضرورة الحفاظ على هويتنا وايماننا و العجب من أناس مسلمين يخافون على أولادهم من الجوع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *