الرئيسية / مقالات / تابع كفر المجاهيل

تابع كفر المجاهيل

تابع كفر المجاهيل //
اخوتاه/ كما قلت لكم ان القران الكريم منهج حياه وليس حدوده داخل المسجد فقط,او في خطبة الجمعه او في المآتم وافتتاح المشاريع والحفلات ,او حتى المعاهد والكليات والوظائف والندوات والمؤتمرات فعلى سبيل القصر لا الحصر اعطيكم امثله وفكروا معي بصدق لنصل الى التئام جروحنا وشفاء امراضنا وسمو ارواحنا وتثبيت افئدتنا ونجاتنا في الدنيا قبل الاخرة,ولنعلم اننا لسنا على شيء حتى نقيم شرع الله في انفسنا اولا ,ثم نبلغ رساله الله وهذه مسؤوليه كل مسلم على حسب علمه وطاقته ,قال تعالى ” ياايها الرسول بلغ ماانزل اليك من ربك وان لم تفعل فما بلغت رسالته والله يعصمك من الناس ان الله لا يهدي القوم الكافرين ”
وتاملوا توزيع القران الكريم لناس في المجتمعات فقد قسم القران الناس الى مؤمن ومنافق وكافر فاين نرى هذا التقسيم ؟ اليس نراه في دنيانا واقع بين ايدينا ؟ ومن الذي اخبرنا ان المجتمعات بعضها عدو لبعض ,قال تعالى ” وقلنا اهبطوا بعضكم لبعض عدو” اما راينا ان بعض الناس يشتروا بايات الله ثمنا قليلا ؟ قال تعالى ” ولا تشتروا باياتي ثمنا قليلا ” فهذا واقع في دنيا الناس ثم اقول : اما لبًس بعض الناس الحق بالباطل ؟ قال تعالى ” ولا تلبسوا الحق بالباطل وتكتموا الحق وانتم تعلمون” اما سمعت عن اناس ينصحون الناس ويوعظونهم وهم لا يُنصحون ؟ قال تعالى ” اتأمرون الناس بالبر وتنسون انفسكم وانتم تتلون الكتاب وانتم تعلمون ” اليس هذا واقع امامنا ؟ وفي المقال الذي نشرته لحضراتكم ان قدر مصر عصا موسى بمعنى ان هذا البلد قدرها المعجزة كلما كادت ان تسقط ساق الله لها من يقودها ويخلصها ويعبر بها الى شط الامان انها مصر ,هي هي مصر التي شق الله تعالى لها البحر ليعبر موسى ابن مصر ومن معه من مؤمني بني اسرائيل ,اليس القرآن هو الذي اخبرنا بهذا ؟ فكيف نفصله عن حياتنا بدعوى ان هذه سياسه ؟ قال تعالى ” واذ فرقنا بكم البحر فانجيناكم واغرقنا بكم البحر وانتم تنظرون ” وقال تعالى ” … انه من قتل نفسا بغير نفس او فساد في الارض فكأنما قتل الناس جميعا ومن احياها فكانما احيا الناس جميعا ” المائده فكيف لا نتكلم من خلال قراننا عن الذي كان سببا في حياه هذه الملايين . وكيف نترجم هذه الاية فهل هذه سياسه ام دين ؟

كتبه/ام هشام

شاهد أيضاً

بناء النفس !! كيف يكون

بناء النفس !! كيف يكون بناء النفس بناء يصل إلى عنان السماء ، بناء لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *