الرئيسية / مقالات / تابع كَفر المجاهيل

تابع كَفر المجاهيل

تابع كَفر المجاهيل /
وفي جانب الفتن والشبهات تجد ان القران تكلم في مثل هذه الموضوعات فنجد بعض حثاله المجتمعات ونخالتها من اظلم البشر يسخِرون المساجد لخدمه اغراضها الدنيويه بشتى الطرق ويخربون .. فمن الذي اخبرنا بهذا اليس القران ؟ اليس هذا واقع في دنيا الناس ؟ ابعد هذا نقول ان هذه سياسه؟ قال تعالى ” ومن اظلم ممن منع مساجد الله ان يذكر فيها اسمه وسعى في خرابها ..”
اخوتاه / اما سمعنا عن جشع التجار وغلاء الاسعار وفساد الثمار وضرب الدرهم والدولار ؟؟ اما عايشنا الخوف ومعناه في عصرنا ناهيك عما سلف من الزمان ؟ اما خرج الناس من السجون والمعتقلات يرهبون الناس ؟ اما عاصرت اللجان الشعبيه في شوارعنا تحفظ الامن ؟ اما سرقت السيارات ونُهبت المحلات ؟ اكنت تأمن على نفسك وانت تمشي في الشارع ؟ اما قُتل ولدك وضاع مالك ؟ انه الخوف والقتل والهرج والمرج .. اخبرنا بذلك القران .. قال تعالى ” ونبلوكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الاموال والانفس والثمرات وبشر الصابرين” ..اما سمعنا ان فلان من الناس تبرأ من فلان من الناس ؟؟ تبرأ من حزبه والانتماء اليه ؟ ويُقسم على هذا .. في حين انه كذاب اشر .. قال تعالى ” اذ تبرأ الذين اتُبعوا من الذين اتَبعوا وراوا العذاب وتقطعت بهم الاسباب ” انه القرآن الذين يريدون ان يفصلوه عن حياه الناس .. وتأمل الذين اكلوا اموال الناس بالباطل واشتروا حب المدح والجمهرة والتصدر ..اشتروا الرياء والنفاق وخيانه البلاد والعباد وباعوا الاخلاص لله والصدق معه ,,اشتروا النار وباعوا الجنه ,قال تعالى ” الذين اشتروا الضلاله بالهدى والعذاب بالمغفره فما اصبرهم على النار ,انه القران الذي يصف احوالهم في دنيا الناس ..ثم ان من الذي اخبرنا بان الفتنه قاتله ومتأججه النيران ؟ وملغمه بالاخطار ؟؟ اليس هو القران ؟ قال تعالى ” والفتنه اشد من القتل ” وقال تعالى ” وقاتلوهم حتى لا تكون فتنه ويكون الدين كله لله ” لله وليس لاحد سواه ..انه القران الذي وصف النار التي يشعلونها في الدنيا ,قال تعالى ” كلما اوقدوا نارا للحرب اطفأها الله ويسعون في الارض فسادا والله لا يحب المفسدين ..فهل يعجبك هؤلاء البشر وهل تتعامل معهم وتحبهم ؟ هل تدعو لقولهم وتقف في صفوفهم ؟ كيف والقران حدثك عنهم وسلط عليهم الكاميرات منذ الازل واذاع لك خبرهم واخرج امراضهم ودجلهم ؟ قال تعالى ” ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على مافي قلبه وهو الد الخصام … واذا تولى سعى في الارض ليفسد فيها ويهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد “..ومازال بعضهم بعد هذا التفصيل ينادي بابعاد الدين عن شؤون الدنيا ؟

شاهد أيضاً

الطاقه الايجابيه

ـ  تعمل الطاقة الإيجابية و هي الخير في تحصين الإنسان من الانزلاق في الشهوات و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *