الرئيسية / مقالات / تخطيط الاعداء

تخطيط الاعداء

وامر الله موسى عليه السلام ان يسري بعباده ليلا في الخفاء حفاظا عليهم واعلمه ان فرعون وجنده سيتبعونهم ,وفي هذا فائده عظيمه ان الفئه المؤمنه بالله تعالى لا بد لها ان تعلم علم اليقين انها مرصوده وانها متبوعه باعدائها فاعادائها من الانس والجن لا يتركونها وحالها فهم خلفها بالمرصاد يدبرون لها الدسائس والمكائد, وليعلم كل مؤمن ان خلفه عدو يترصده ويتربص به فلا يعطي الامان لعدوه ولا يخلع لأمة الحرب ولا يظن ان الحرب قد وضعت اوزارها ,فالعدو لا يدخر جهدا في التخطيط لكم وفي الايقاع بينكم وقي نهب ثرواتكم وتقسيم بلادكم وسرقه هويتكم واضعاف دينكم والتسليط عليكم وقتلكم ,والتفريق بينكم ,وهكذا لا يمل ولا يكل ابدا ,وقد يكون من جلدتكم ,فهو امر من فرعون يتتبعكم وان طال الطريق ,يتتبعكم وان تركتم دياركم وان فقدتم اولادكم ,يتتبعكم ليلا ونهارا ويتتبع اخباركم ويتجسس عليكم ويتحسس مدى اهتمامكم بدينكم ومقدار عزتكم او هوانكم ,يتتبعكم ليمحو اثاركم او على الاقل يعرقل خطواتكم .

شاهد أيضاً

ضرورة الحفاظ على هويتنا وايماننا

ضرورة الحفاظ على هويتنا وايماننا و العجب من أناس مسلمين يخافون على أولادهم من الجوع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *