الرئيسية / مقالات / تربية الروح

تربية الروح

👈👈وانت تعيش زخم الدنيا وزحمة الدنيا ،ونفسك تسول لك والهوي يداعبك، والشيطان يغويك😈تستطيع ان كنت صادقا مع الله ان يكون لك مستراحا الي الله وجناته 💐 فعليك ان توجه بوصلة قلبك الي الله ❤ توجه مشاعرك وكيانك بالكلية.. وانا لا اقصد اي قلب انما المقصود القلب الطاهر المطهر مما سوي الله …قلب يريد الله والدار الاخرة .. قلب سليم ومستنير بنور الله💭💫 صلب شفاف صاحب قرار✋ يقول الحق ولا يخشي في الله لومة لائم ✋قلب شفاف املس كالصفا❤ قلب خاشع ولين ومخبت… قلب ليس اي قلب .قلب اقامه الله علي طاعته ..قلب استوي ونضج ومر بكل ابتلاءات الدنيا وفتنها ،،فلم تصب منه برحمة الله ،،بل زادته صلابة ونورا ويقينا بالله _
قال تعالى”وكذلك ننج المؤمنين “_ هذا هو القلب.❤. قلب صلي وصام وحج واعتمر وتصدق ..يفعل ذلك كل يوم .❤. قلب فرح بالله قلب بكي وتألم وتدبر وتفكر .. ولم يغادر باب الله .. القلب هذا يشحن الجوارح فتعمل ويشحن الروح ايضا . فتاخذ الروح صفات الشخص.. وبصمات عمله .ونور قلبه وسرعة ادائه وتصبح نفسا تسمع وتبصر وتفهم.. وتتحدث وتشم.. وتأخذ صورته وملامحه وذاكرته.. فهذه الروح صارت تختلف عن الروح التي دخلت جسده ..وهو جنين في بطن امه 👼👩‍🦲 هذه روح معلمة مدربه مزكاة عاقله✋ ولذلك الله يخاطبها “ياايتها النفس المطمئنه “_ نفس _ ما قال روح _ لان الروح في بداية امرها كانت مجردة.. غير معلمة كالطفل ينزل من بطن امه لا يعلم شيئا .. وامه تعلمه.. انت كذلك تعلم هذه الروح وعندما يتم تأهيلها وتعليمها وتدريبها تصبح نفسا معلمة_ 👈 فانت كانك تربي في داخلك انسانا جديدا،انسانا حقيقيا . فانت ظاهر وباطن… ويا سعادة من كان داخله خير من ظاهره .. عندها نقول لك احسنت التربية.. بمعني ان الله اعانك علي تربية نفسك وتزكيتها …
هذه الروح تنطلق حسب نورك وسرعتك وانت تسير علي الصراط.. هنا صراط الدنيا.. هو صراط الاخرة وعلي قدر التزامك بمنهج الله تكون سرعتك ويكون نورك..💫
اي سرعه النفس اي الروح المعلمة . فهذه النفس خفيفة ومتحركة تغدو وتروح ف لمح البصر تنتقل هذه النفس للملأ الاعلي.. لتنقل لنا علي الهواء مباشرة بثا حيا بالصوت والصورة كأنا رأي عين بلا اقمار صناعية📡 فالقمر فيها هي🌙🌝 الم يقل الله تعالي لرسوله صلي الله عليه وسلم “وداعيا الي الله باذنه وسراجا منيرا ” ٤٦ الاحزاب 
ولنا في هذا العطاء نصيب كل حسب عمله✋ ونسأل الله التوفيق🤲🤲

كتبه/ ام هشام

شاهد أيضاً

( صناعة الكذب) جزء “4”

ونتابع معكم احوال اهل الغواية ..فهم اهل الذبذبة , قال تعالى ” مذبذبين بين ذلك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *