الرئيسية / مقالات / تشابهت قلوبهم

تشابهت قلوبهم

..تشابهت قلوبهم ..
يتقارب الناس ويتباعدوا ويكون الدافع فيهم دائما سر قد لا يكون ظاهر الدافع او واضح التفسير,وقد لا يكون لديهم قدرمن علم يعودون اليه او يقنعون به ليكون سببا لذلك ,انما يظل ذلك سرا كمثل الحبل السري القادم من شريان الام الى وريد الجنين..
ويكثر الناس وينتشر البشر يتجمعون في اقوام وبين جنباتهم يحملون اسرار القرب ومشاعر المودة والحب او اسرار التباغض والمجافاه بلا تفسير ولا محاولة فهم ,انما يعود ذلك الى ثقافه وطريقه تعايشهم التى تساعد على ميل وجداني يغيب سره الاصل حتى يمتد الى الارواح التى هي جنود مجنده …
فما تعارف منها ائتلف
وما تنافر منها اختلف
وتبقي الحيرة رافعه رايه الاستسلام عند هذا القدر من الفهم ولا مزيد فيتلاشى العجب ويزهد البحث وتتوالى مع هذا دوائر الايام فتطوى الاعمار ويتقلب الناس فتذهب اجيال وتجد ان من تشابهت قلوبهم دارت عليهم دوائر الدنيا وتجد انهم متقابلين متلاحمين ,وان كانوا على ظلم ظاهر او فكرغابر..
مثل عكارة الماء تجدها متفرقه ثم تتجمع مع حركه الماء الى نفاية تسد جريان الماء وتمنع الري والسقيا وتسعى الى خنق الحياة .
انما سبيل الطاهرين اقوام تعاهدوا بلا كلام وتوافقوا بلا عهود وتلاحموا بلا وعود وتعاقدوا بعقيده الموده وتماسكوا بشعار القرب والسلام والطيور على اشكالها تقع .
تأتي حرارة الايام وسخونه الابتلاء فيظهر المعدن الزائف من غيره الاصيل برونقه يعلن عن جماله وروعته وعند ذلك تعلو الدهشة عند الساعي الى غرض زائف او عرض مرجف وتعود القدرة والتسبيح للخالق العليم بنوايا القلوب وماتحمل الصدور .
وتقوم قيامه الحدث ان طال عمره وامتد زمنه او قصر ويمتزج العجب بالدهشه لما في الحياه من تقلبات ومن قدرة الزيف على التداخل بين جلود وعظام ,الحق واضح .
ويظل العجب يسود من قدرة فنون التشكيل وكثرة الالوان ودقه الصناائع
ويظل السر في مشابهه القلوب وميلهم الى بعضهم بيد الله عز وجل ..

كتبه/ام هشام

شاهد أيضاً

بناء النفس !! كيف يكون

بناء النفس !! كيف يكون بناء النفس بناء يصل إلى عنان السماء ، بناء لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *