الرئيسية / مقالات / حكم الاحتفال بعيد الأم

حكم الاحتفال بعيد الأم

 سئل فضيله الشيخ ابن عثيمين رحمه الله

عن حكم الاحتفال بما يسمى عيد الأم؟

فقال إن كل الأعياد التي تخالف الأعياد الشرعية كلها أعياد بدع مستحدثه وربما يكون منشؤها من غير المسلمين أيضًا لم تكن معروفة في عهد السلف الصالح ، فيكون فيها مع البدعة مشابهة أعداء الله سبحانه وتعالى ، والأعياد الشرعية معروفة عند أهل الإسلام؛ ، مثل عيد الأسبوعي “يوم الجمعة وعيد الفطر، وعيد الأضحى ” وليس في الإسلام أعياد سوى هذه الأعياد الثلاثة، وكل أعياد أحدثت سوى ذلك فإنها مردودة على محدثيها وباطلة في شريعة الله سبحانه وتعالى لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ((من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو ردٌّ)). أي مردود عليه غير مقبول عند الله وفي لفظ ((من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو ردٌّ)).

وإذا تبين ذلك فإنه لا يجوز في العيد الذي ذكر في السؤال والمسمى عيد الأم، لا يجوز فيه إحداث شئ من شعائر العيد؛ كتقديم الهدايا وإظهار الفرح والسرور، وما أشبه ذلك، والواجب على المسلم أن يعتز بدينه ويفتخر به وأن يقتصر على ما حده الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم في هذا الدين القيم الذي ارتضاه الله تعالى لعباده فلا يزيد فيه ولا ينقص منه، والذي ينبغي للمسلم أيضًا ألا يكون إمَّعَةَّ يتبع كل ناعق بل ينبغي أن يُكوِّن شخصيته بمقتضى شريعة الله تعالى حتى يكون متبوعًا لا تابعًا، وحتى يكون أسوة لا متأسيًا؛ لأن شريعة الله والحمد لله كاملة من جميع الوجوه كما قال الله تعالى: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإسْلامَ دِيناً} [المائدة:3]. والأم أحقُّ من أن يحتفى بها يومًا واحدًا في السنة، بل الأم لها الحق على أولادها أن يرعوها، وأن يعتنوا بها، وأن يقوموا بطاعتها في غير معصية الله عز وجل في كل زمان ومكان.

كما أفتى الشيخ عبد العزيز بن باز -رحمه الله- في فتوى نشرت بموقع الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء بالمملكة العربي السعودية بأنه “لا يجوز الاحتفال بما يسمى: عيد الأم، ولا نحوه من الأعياد المبتدعة؛ لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: ((من عمل عملًا ليس عليه أمرنا فهو رد)) وليس الاحتفال بعيد الأم من عمله -صلى الله عليه وسلم-، ولا من عمل أصحابه -رضي الله عنهم-، ولا من عمل سلف الأمة، وإنما هو بدعة وتشبه بالكفار“.

فقد أمرنا الله عزوجل ببر الوالدين والاحسان اليهما ليس يوما واحدا في العام انما العام كله فهل يحتاج البر لعيد قال الله تعالي (وقضي ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما)الإسراء 24

وقد جاء في بِرِّ الوالدين أحاديث كثيرة؛ منها الحديث المروي من طرق، عن أنس رضي الله عنه وغيره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما صعد المنبر؛ قال: آمين آمين آمين. فقالوا: يا رسول الله علام أمَّنت؟ قال: «أتاني جبريل فقال: يا محمد رغم أنف امرئ ذُكِرتَ عنده، فلم يُصَلِ عليك، فقل: آمين. فقلت: آمين. ثم قال: رغم أنف امرئ دخل عليه شهر رمضان، ثم خرج ولم يُغفَر له. قل: آمين. فقلت: آمين. ثم قال: رغم أنف امرئ أدرك أبويه أو أحدهما فلم يُدخلاه الجنه . قل: آمين. فقلت: آمين» (رواه السخاوي)

وبالله التوفيق

 

شاهد أيضاً

الطاقه الايجابيه

ـ  تعمل الطاقة الإيجابية و هي الخير في تحصين الإنسان من الانزلاق في الشهوات و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *