الرئيسية / مقالات / دعوة لاهل باب الريان

دعوة لاهل باب الريان

((((((((((((((((( دعوة لاهل باب الريان ))))))))))))))))
إذا اقترب الفارس من هدفه اسرع الخطى واستجمع قوته وطاقته وطمح وطمع فى فوزه وانفق كل وقته وكل مايملك فى تحصيل مايريد وخاصة إذا ايقن أن حوله فرسان آخرين قد يسبقوه وقد يرتقوا درجات اعلى وقد تكون اخر جولاته وصولاته فى هذا السباق فما الظن به وبحاله هذا هو شعور المؤمن فى اخر ليله من رمضان هذا ما يشغله ويهمه قال تعالي “وفى ذلك فليتنافس المتنافسون “وقال تعالي ” لمثل هذا فليعمل العاملون ” انها ليله يتعجب منها المؤمن فكل ثانيه فيها اغلي من الجواهر هي جوهرة من جواهر الجنه, هى نهر من انهار الجنه ,وهى غرس من غرس الجنه ,هى منزلة تقربه الى ربه عز وجل,هى موقع جديد فى الجنة ,هى صحب كريم جديد من جند الملائكة ,يصحبونه فى سيره الى الله, فهل هناك عاقل يضييع ثوانى الليلة الأخيرة من رمضان!!!
بل من عمره المتبقى ! فتزودوا رحمكم الله قبل انقضاء العمر الرحيل الرحيل انتبهوا يا عباد الله حفظكم الله ورعاكم

كتبه/ام هشام

شاهد أيضاً

الطاقه الايجابيه

ـ  تعمل الطاقة الإيجابية و هي الخير في تحصين الإنسان من الانزلاق في الشهوات و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *