الرئيسية / مقالات / زمن الفصل

زمن الفصل

زمن الفصل

فعندما تقع الأحداث تتمايز الناس و تتصنف في الدنيا مثل الآخرة , فهم بفكرهم و عقولهم و مدى تقواهم أو ضلالهم يصنفون أنفسهم و يختارون طريقهم  ,لقد أقاموا الحجة على أنفسهم بأيديهم و بسعيهم و قد كان البيان من الله تعالى كافيا و شافيا حيث أرسل الرسل عليهم السلام  ,و أنزل الكتب رغب و حذر و قدم العبر و ضرب الأمثال للاعتبار ففهم من فهم و اعتبر.

و أعرض من أعرض و انقسم الناس ليصبحوا من هنا أصحاب ميمنة و أصحاب مشئمة و سابقون مقربون…

قال تعالى : ( و كنتم أزواجا ثلاثة 0 فأصحاب الميمنة ما أصحاب الميمنة 0 و أصحاب المشئمة ما أصحاب المشئمة 0 والسابقون السابقون 0 أولئك المقربون 0 في جنات النعيم )

أقوال السلف:

قال ابن عباس رضي الله عنهما ” أزواجا ” أصنافا  قال : هي التي في سورة الملائكة ” ثم أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا فمنهم ظالم لنفسه و منهم مقتصد و منهم سابق بالخيرات باذن الله) فاطر

قال قتادة : هي منازل الناس يوم القيامة.

قال الحسن : سوى بين أصحاب اليمين من الأمم الماضية و بين أصحاب اليمين من هذه الأمة و كان السابقون من الأولين أكثر من سابقي هذه الأمة.

و قال ابن عباس يوشع بن نون سبق الى موسى عليه السلام.

و مؤمن آل ياسين سبق الى عيسى عليه السلام.

و علي ابن أبي طالب سبق الى رسول الله صلى الله عليه و سلم.

و عن الحسن قال : قال صلى الله عليه و سلم ” السابقون يوم القيامة أربعة فأنا سابق العرب و سلمان سابق فارس و بلال سابق الحبشة و صهيب سابق الروم “.

و قال ابن عباس عن رسول الله صلى الله عليه و سلم ” و السابقون ” أول من يدخل المسجد و آخر من يخرج منه ” .

وقال عبادة ابن الصامت : انهم السابقون الى المساجد .و الخروج في سبيل الله  ( الدر المنثور )

و في ” بيان المعاني ” صنفين في الجنة وواحد في النار و كل ما كان بعضه من بعض يسمى زوجا قال تعالى: ( ذرية بعضها من بعض )   ” فأصحاب اليمين ” جانب اليمين الذين يأخذون كتبهم بأيمانهم فيؤخذ بهم الى ذات اليمين و هي الجنة.وهذا الزوج الأول الذي يتعجب المتعجب من سعادتهم لكثرة ما يفيض الله تعالى عليهم من كرمه و احسانه ” ما أصحاب الميمنة ”  أي شيء عظيم هم عليه من السعادة الدائمة بما لا يتصوره المتصورون و هذا التعجب تعظيم لشأنهم و تفخيم لقدرهم  لأنهم كانوا في الدنيا ميامين مباركين يتعجب مما أعطاهم ربهم المتعجبون.

شاهد أيضاً

الطاقه الايجابيه

ـ  تعمل الطاقة الإيجابية و هي الخير في تحصين الإنسان من الانزلاق في الشهوات و …

2 تعليقان

  1. محمد الهادي

    حقيقة كلام جميل وشيق شكرًا جزيلا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *