الرئيسية / مقالات / زوال الجبال

زوال الجبال

( اذا وقعت الواقعة. ليس لوقعتها كاذبة . خافضة رافعة. اذا رجت الأرض رجا . و بست الجبال بسا.  فكانت هباء منبثا. و كنتم أزواجا ثلاثة )

هذا هو حالنا الآن هذا و غيره من أسباب رج الأرض, و بس الجبال ,هؤلاء الخلق الضعفاء بطروا نعم الله تعالى ,و أمنوا مكره ,وأغوتهم الدنيا و جحدوا حق الله تعالى  ,أنكروا ربوبيته وعبدوا غيره لذلك  كان العقاب بعد اقامة الحجة عليهم ,و ارسال الرسل عليهم السلام ترغبهم و تنذرهم فما بقي غير بطشة الجبار تغضب لغضبة الأرض و الجبال و السماوات و البحار..

فهذا الانسان أمره خطير فان الله الملك عز و جل ان أمر السماء حصبته , و ان أمر الأرض ابتلعته و ان أمر الجبال دمرته, و ان أمر البحار أغرقته ,و لكنه عز وجل ذو أناة و حلم عظيم ,و لم العجب من زوال الجبال و بسها…

ألم يقل الله تعالى : ( وقد مكروا مكرهم و عند الله مكرهم و ان كان مكرهم لتزول منه الجبال ) ابراهيم…

هذا هو الانسان ,هذا الذي خلقه و غذاه بنعمه و رباه ,  بآلائه و أواه و أطعمه, و سقاه و شفاه و جعله آمنا, ينحت من الجبال بيوتا ,هذا الذي يبارز الله تعالى بالمعاصي و المكر و الدهاء..

هذا الذي جعل الله له من الجبال أكنانا ,و من الأرض و أشجارها ظلالا, هذا الذي لون له الله تعالى الجبال فجعلها جدد بيض, و حمر مختلف ألوانها ,و غرابيب سود ,ثم جعل فيها الكنوز و الخزائن, و الثمار حتى العسل في الجبال.

زوال الجبال

اخوتاه / لا تقوم الساعة حتى تزول الجبال من أماكنها, و لا تزول الا لعظام الأمور, لقد ضج الكون من فعل بني آدم الأشرار, فعليهم تقوم الساعة, ضجت الجبال وا لآكام و بطون الأودية, و منابت الشجر و الصحاري و البوادي و السواحل.

فالويل لهم و الويل واد في جهنم , لو سيرت فيه ” الجبال ” لماعت من حره , كما قال عطاء بن يسار ألم أقل لكم أن الانسان أمره خطير  …

شاهد أيضاً

الطاقه الايجابيه

ـ  تعمل الطاقة الإيجابية و هي الخير في تحصين الإنسان من الانزلاق في الشهوات و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *