الرئيسية / مقالات / شم النسيم

شم النسيم

حذرنا النبي صلي الله عليه وسلم أشد التحذير من مفارقة هديه وسنته الوقوع في البدع والمحرمات فقال صلي الله عليه وسلم  :” واياكم ومحدثات الأمور فان كل محدثه بدعه وكل بدعه ضلاله”

وعن عائشة رضي الله عنه قالت :قال رسول الله صلي الله عليه وسلم:”من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد”

وقال رسول الله صلي الله عليه وسلم :”اياكم والبدع

*اٍذن: فقد أمرنا الله تعالي أن نتبع سنة النبي صلي الله عليه وسلم وأن نحذر كل الحذر من الٍابتداع في الدين أو مخالفة هدي سيد المرسلين.

*بل قد نهي الله تعالي عباده عن مجرد رفع صوتهم فوق صوت النبي صلي الله عليه وسلم فكيف من يبتدع ويشرع للناس شيئا يخالف هديه وسنته قال تعالي :”يا أيها الذين آمنوا لا ترفعوا اصواتكم فوق صوت النبي..”

وقال رسول الله صلي الله عليه وسلم :”كل أمتي يدخلون الجنه الا من أبي فقيل ومن يأبي يا رسول الله قال من أطاعني دخل الجنه ومن عصاني فقد أبي”

عقوبة المبتدع

  1. صاحب البدعة يضل عن الصراط ويضل غيره.

  2. كأن المبتدع يظن الدين لم يكتمل.

  3. صاحب البدعة لا يرجي له توبة. ولذلك قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :”ان الله احتجز التوبه عن صاحب كل بدعه

  4. البدعة اٍثما متجدد لا ينقطع مادام يعمل بها. قال رسول الله صلي الله عليه وسلم :” من سن في الاسلام سنه سيئه فعليه وزرها ووزر من عمل بها من بعده من غير أن ينقص من أوزارهم شيئ”

  5. “صاحب البدعة لا يقبل الله منه صرفا ولا عدلا “.

  6. “الله يبغض كل صاحب بدعة“.

  7. البدعة تميت السنة”

  8. “صاحب البدعة لا يختم له بخير “.

  9. “صاحب البدعة يحرم من الشرب من حوض النبي”.

الاحتفال بشم النسيم

عادة اٍبتدعها أهل الأوثان من الفراعنة وكانوا . يسمونه يوم الزينة والٍاحتفال بشم النسيم تشبه بالكفار

والنبي صلي الله عليه وسلم قال:”من تشبه بقوم فهو منهم”

وقيل هو من الأعياد والمواسم الأجنبية التي لايعترف به الٍاسلام ولكننا نري في هذا الزمان أن المسلمين يحتفلون بها ويهتمون بذلك اليوم أكثر من أهل الكتاب.

والذي يساعدهم علي ذلك :

أنه عطلة رسمية من العمل في البلاد فينطلق العباد كل يصحب أسرته في أبهي زينة اٍلي الحدائق والبحار والشواطئ والنوادي ويقع الٍاختلاط ويسود الفساد ويكثر المعاصي والغناء والرقص بين الشباب وتقع الفواحش بين الفتيات المائعات في الشوارع ويخرجون باٍسم شم النسيم والترويح عن النفس فالأمر لا يستوقف عند هذا البعد بل يتعد أهله اٍلي المنكرات

والخروج عن حدود الدين والسلوك القويم

اٍن تقديس الأيام من غير نص ديني وشرعي يعد جريمة اٍبتدعها أهل الأوثان.

فاٍعلمي أختي وأخي أن المشاركة في هذه البدعة ممنوعة ولا تجوز ولا يقرها دين ولا عقل سليم

فعلي كل مسلم أن يلتزم بالقرار وبالجلوس في بيته ولا يخرج في هذا اليوم ولا يأكل الأسماك المملحة ولا البيض الملون وأن يكثر من ذكر الله والصلاة علي رسول الله والعبادات كما قال حبيبنا محمد صلي الله عليه وسلم :” عباده في الهرج كهجره الي الله ورسوله”

وقال أيضا  صلي الله عليه وسلم :”من أحيا سنتي عند فساد أمتي فله أجر شهيد”

وقال أيضا صلي الله عليه وسلم :”بلغوا عني ولو آيه”

    جعلنا الله من المهتدين المتبعين لسنة الحبيب صلي الله عليه وسلم

       اللهم اٍجعلنا سبب لنصرة كتابك ونصرة سنة حبيبك محمدصلي الله عليه وسلم.

 أم هشام بنت طنطاوي

شاهد أيضاً

ضرورة الحفاظ على هويتنا وايماننا

ضرورة الحفاظ على هويتنا وايماننا و العجب من أناس مسلمين يخافون على أولادهم من الجوع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *