الرئيسية / مقالات / صناعة الكذب ـــ جزء (5)

صناعة الكذب ـــ جزء (5)


ــ وهناك صنف اخر كشف القران القناع عنه , في قوله تعالى ” واذا جائهم امر من الامن او الخوف ( اذاعوا به ) ـــ انهم اهل الضعف والشك والتردد من المنافقين والمنافقات وغيرهم , انهم يخشون الدنيا والناس , يبيتون مالا يرضي الله , اهل الخور والاضطراب , ينشرون ويشيرون مالا ينفع , وقد يضر المسلمين ضررا بالغا , ينشرون اسرارهم وهزائمهم ومصائبهم واخبارهم في حالة الامن وفي حالة الخوف , ليفتنونهم ويثبطونهم ويضعفون صفوفهم , ويشككونهم في قياداتهم المخلصة وفي جيشهم العظيم وشرطتهم الوفية ,ففي لفظ ” اذاعوا به ” اعجاز
ــ وهو مايحدث الان من اذاعه الفحشاء والمنكر وكل مايضر المسلمين بل الانسانيه جميعا , اضف الى ذلك قوله تعالى ” اذ تلقونه بالسنتكم وتقولون بافواهكم ماليس لكم به علم ” النور …
ــ ومعلوم ان التلقي بالاسماع , ولكن الله اضافه الى الالسن كأنهم يتلقون بالسنتهم , وفي هذا دليل على سرعه النقل ,يعملون لايكات ويشيرون من غير تريث , وكأن الاخبار لم تمر على اذانهم , انما وقعت مباشرة على السنتهم , وهذا يبين سوء قصدهم , حيث يتحدثون بكل مايسمعون وبسرعة مدهشه , ونسوا قول رسولنا صل الله عليه وسلم ” كفي بالمرء كذبا ان يحدث بكل ماسمع “
وان الرجل ليقول الكلمه من سخط الله لا يلقي لها بالا تهوي به في النار سبعين خريفا , ونسى هؤلاء ان الله سبحانه يكره القيل والقال , وفي الحديث ” بئس مطية الرجل
ــ ” زعموا” ومااشبه هذا بقولهم ” ذُكر” ” بلغنا” ” اظن” ” ربما” ومن هنا تنشأ صناعة الكذب ومنها خيانة البلاد والعباد , انهم جواسيس الاعداء العملاء , الذين يخونون الله ويخونون دينهم وامتهم , انها حرب الاشاعات والاخبار المكذوبه , والذي نعيشه الان ليل نهار من اعداء الله المرجفون الذين يبثون الشك والارجاف والانكسار والرعب والمخاوف , والتراجع واليأس في قلوب الناس , ومااكثرهم هذه الايام , وهم اشد عداوة وضررا من العدو الظاهر , انهم المنافقون , اهل الترصد والترقب للمسلمين , فهم وراء كل دمار للبلاد والعباد , وهم جماعات كثيرة ينشرون الكذب والزور في مواقعهم وعلى صفحاتهم وفضائياتهم , نشر بدون نظر للمفاسد والمصالح , وكأن البلد والمجتمع ليس فيه سياسه ولا رياده ولا قاده ولا كبراء ولا حكماء يرجع اليهم هؤلاء , وعلى الفرد ان يميز ماينشر ويفرق بين الغث من السمين , وكأن الديار خلت من اهل العلم الذين يميزون بين الصحيح والسقيم .

كتبه/ ام هشام

شاهد أيضاً

صناعة الكذب ” الجزء الثالث”

صناعة الكذب ” الجزء الثالث” وقد يظن ظان ان القرآن ماتكلم عن حيل هؤلاء المفسدون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *