الرئيسية / مقالات / طعم الايمان

طعم الايمان

طعم الايمان//

أرأيتم اخوتاه

في زمن العجب تجد بعض من يدعو الى الله تعالى يقدمون كل هذه الأحاديث و غيرها من أحاديث الفتن يقدمونها لفظا, و يتغنون بها, و هم في الحقيقة تُجار دين في الخفاء الا من رحم الله تعالى, فالناس معادن و من هذه المعادن نعرف من هم الشعرة التي في الثور!!

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ” … الناس معادن خيارهم في الجاهلية خيارهم في الاسلام اذا فقهوا ” خ / 3383           و صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم كما في رواية أبي موسى الأشعري عند البخاري / 5020 ” مثل الذي يقرأ القرآن كالأترجة طعمها طيب و ريحها طيب و الذي لا يقرأ القرآن كالتمرة طعمها طيب و لا ريح لها و مثل الفاجر الذي يقرأ القرآن كمثل الريحانة ريحها طيب و طعمها مر و مثل الفاجر الذي لا يقرأ القرآن كمثل الحنظلة طعمها مر و لا ريح لها ” و في رواية ” المنافق ” بدلا من ” الفاجر “..

و السؤال هنا لماذا الطعم و الرائحة و ما كان لونها و لا حجمها و لا ثمنها؟؟ فعندنا في ماء زمزم أنها طعام طعم أنها مباركة كما في رواية أبا ذرفي الطبراني و ماء الجنة من أنهار الجنة و أنهار الجنة مذكورة في القرآن الكريم و لها طعم طيب ,و مذاق جميل فمن قرأ القرآن بصدق و يقين فكأنه شرب من أنهار الجنة و ذاق طعمها..

و عندنا في رواية عبد الله بن معاوية في الترغيب و الترهيب 7 / 2 و هو قد يكون على شرط الصحيحين ” ثلاث من فعلهن فقد طعم طعم الايمان, من عبد الله وحده و علم أن لا اله الا الله و أعطى زكاة ماله طيبة بها نفسه …. ”

و في حديث العباس بن عبد المطلب كما عند مسلم (34) ” ذاق طعم الايمان من رضي بالله ربا و بالاسلام دينا و بمحمد رسولا ” و في رواية ” نبيا ”

اهل القرآن//

اذا عندنا أهل الفقه أي الفهم في الدين و أهل القرآن ” الأترجة ” و أهل الايمان و الزكاة أهل الرضا و اليقين و غيرهم كثير هم جميعا أهل القرآن أهل الدرجات العلا..

أما عن الرائحة فعندنا كثير من الأدلة التي تشير الى أن المؤمن رائحته طيبة كالأترجة طعمها طيب و ريحها طيب ففي حديث أنس رضي الله عنه قال صلى الله عليه و سلم ” مثل الجليس الصالح كمثل المسك ان لم يصبك منه شيء أصابك منه ريحه و مثل الجليس السوء كمثل صاحب الكير ان لم يصبك من سواده أصابك من دخانه “..

هذا بدنه في الدنيا تنبعث منه أي من أعماله الصالحة,, روائح المودة و المحبة و النفع للآخرين ,و ان أردت أن تقول رائحة حقيقية تنبعث من جسده فهذا حقيقي و ليس بخيال و كل على حسب مشربه و تقواه, أليس النبي صلى الله عليه و سلم كان ينبعث منه رائحة أطيب من المسك ,و من يتبع النبي صلى الله عليه و سلم يجد من نفسه هذا كل على حسب صدقه و اخلاصه لله تعالى..

( انه لقرآن كريم )

احبة القرآن//

و أما ان سألت عن رائحة روحه و هي في معراجها الى الله تعالى ففي حديث البراء ين عازب رضي الله عنه ” …. و يخرج منها كأطيب نفحة مسك و جدت على وجه الأرض قال : فيصعدون بها قلا يمرون على ملأ من الملائكة الا قالوا : ما هذا الروح الطيب ”

فالله يحب الطهر و الطهارة و أهلها, لأنه سبحانه و تعالى هو الطيب القدوس ( ان الله يحب التوابين و يحب المتطهرين ) 222 / البقرة و لذلك القرآن ( لا يمسه الا المطهرون ) 79 الواقعة تامل هؤلاء فى الناس كالشعرة

و تأمل الذي نزل عليه القرآن رسول الله صلى الله عليه و سلم خير المتطهرين و الطيبين في حديث أنس رضي الله عنه ” كان رسول الله صلى الله عليه و سلم أزهر اللون كأن عرقه اللؤلؤ اذا مشى تكفأ و لا مسست ديباجة و لا حريرة ألين من كف رسول الله و لا شممت مسكة و لا عنبرة أطيب من رائحة رسول الله صلى الله عليه و سلم  ” صحيح مسلم / 233

و في حديث جابر رضي الله عنه قال ” صليت مع رسول الله صلى الله عليه و سلم صلاة الأولى ثم خرج إلى أهله و خرجت معه فاستقبله و لدان فجعل يمسح خديي أحدهم واحدا واحدا قال : و أما أنا فمسح خدي قال : فوجدت ليده بردا أو ريحا كأنما أخرجها من جؤنة عطار ” مسلم / 2329

اعداد/ام هشام

شاهد أيضاً

الطاقه الايجابيه

ـ  تعمل الطاقة الإيجابية و هي الخير في تحصين الإنسان من الانزلاق في الشهوات و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *