الرئيسية / مقالات / عاشوراء

عاشوراء

عاشوراء
اولا كل عام وانتم جميعا بخير ,انه يوم النجاه ,يوم عاشوراء , النجاه بعد بذل الجهد واتخاذ الاسباب واولها الاستقامه على شرع الله والاستعانه بالله القدير , والتضرع اليه سبحانه ,انه يوم المعجزات ومااكثر المعجزات في حياتنا ,ولكن الكثير منا لا يعلم هذا ,يوم عاشوراء يوم التقاء الارض بالسماء , يوم دحر الشيطان ,وعاشوراء ليس مجرد يوما في السنة , بل هو يوم يتكرر كل يوم في حياه كل مسلم , له قلب او القى السمع وهو شهيد , عاشوراء يوم نصرة الحق وازهاق الباطل , يوم تتجدد فيه معاني الحياه وتُزرع فيه بذور الامل , يوم يُولد فيه العبد من جديد , انه يوم النجاه ,يوم اليقين والثقه في الله العلي العظيم , يوم التسليم , تسليم القلب لله تعالى ,قال تعالى ,”ليس لك من الامر شيء “يوم يعلو فيه الباطل ويكون اشد مايكون ثم يندحر اندحارا بين ذرات الثرى ,او بين امواج البحار ,يوم عاشوراء يوم الفرعون مع موسى عليه السلام , يوم التقاء الحق مع الباطل والتقاء الجمعان ,في هذا اليوم ينكسر ويتصدع فيه الباطل على صخرة الحق ,وتزهق فيه ارواح اهل العناد والكبر , يوم عاشوراء يوم يعلو فيه صوت الحق وصيحه العدل والنصر
الله اكبر من كل كبير
الله اكبر على كل معتد اثيم كفار لئيم
يوم عاشوراء نهايه كل ظالم حاقد وحسود وميلاد جديد لكل من هو على الحق
في يوم عاشوراء تتبدل السنن الكونيه فالماء يصبح يابسا واليابس يصبح ماءا ,طرق ومسالك وحارات في وسط البحر فالبحر مُسخر باذن ربه ,يسمع ندائه ويُنفذ اوامره كالشمس كانت في حياة يوشع بن نون ,فالكون كله ينفعل باذن الله للمؤمن بل الجنة تقترب منه ,قال تعالى ” وازلفت الجنة للمتقين غير بعيد ” فالجنة تأتى اليك يامؤمن تسكن قلبك ويسعها هذا القلب بما فيها , قال تعالى ” افمن شرح الله صدره للاسلام فهو على نور من ربه “انها حقيقه المؤمن الذي يعيش الحياه لله تعالى وبالله ,فهل تعلمنا درس عاشوراء ؟
حسن التوكل على الله بعد تصديق خبره وتنفيذ امره , قال تعالى “لا تخافا انني معكما اسمع وارى ”
وقال موسى عليه رالسلام ” كلا ان معي رب سيهدين” ومن قبله قالها ابراهيم عليه السلام ” اني ذاهب الى ربي سيهدين ” انها معية الله تعالى للمؤمن ,انها رعايته سبحانه لعباده الصالحين المُصلحين” فيامن تنوي صيام عاشوراء لا تحمل هم الدنيا فوق رأسك بل احمل هم الاخرة في قلبك ,عندها يحمل عنك ربك كل همومك ويدبرها لك وينصرك على عدوك فابذل جهدك وادعو ربك وتوكل عليه ولا تتبع خطوات الشيطان واعرض عن الجاهلين وقل بلسان قلبك ” انه ربي “” ان معي ربي” “اني ذاهب الى ربي” ولا تنس قول رسولنا ونحن في شهر الله المحرم نعيش معاني الهجرة ” ماظنك باثنين الله ثالثهما ” انه شهر المحرم وكأن المعنى حرام عليك الظلم وحرام عليك التوكل على غير الله والاستعانه بغيره , حرام عليك نصرة اعداء الله وايضا حرام عليك التجمد وعدم الابداع وحسن التصور والتفوق في دين الله وعلى شرع رسول الله صل الله عليه وسلم , عليك ان تهجر الخمول والخمور وكل مايُذهب عقلك والكسل والعجز والركون الى الظالمين ,ففر بدينك لتسلم من عبث الشيطان ولا بد لك من اتباع حق وصدق يكونوا لك عونا عند الشدائد ,فلا تصاحب الفرعون ولا تجالسهم ولا يغرنك اموال قارون ولا صرح هامان ,اقطع معهم حبال الود ,واسال الله سبحانه من فضله , انه يوم عاشوراء .

كتبه/ام هشام

شاهد أيضاً

الطاقه الايجابيه

ـ  تعمل الطاقة الإيجابية و هي الخير في تحصين الإنسان من الانزلاق في الشهوات و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *