الرئيسية / مقالات / غرور الانسان

غرور الانسان

غرور الانسان

فيا أيها الانسان تصاغر و لا تعلو بالحديد و النار,فهما ليسا من خلقك, لقد اغتر الانسان بالعلم المادي التجريبي, و اعتبره منهاجا لحياته الدنيوية, و اعتزل منهج الله تعالى ” القرآن ” و استبدل بالأدنى الذي هو خير قال تعالى : ( أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير ) ظن الانسان أن منهجه هو منهج العصر, و أن القرآن لا يساير العصر كذبا و افتراءا على الله تعالى, لذلك تجد في آخر الزمان كثرة الزلازل و البراكين, و الأعاصير و الريح المدمرة, و الصواعق و ما كل هذا الا نيران تلتهم البلاد و العباد عياذا بالله تعالى ..

قال تعالى : ( هو الذي يريكم البرق خوفا و طمعا و ينشء السحاب الثقال و يسبح الرعد بحمده و الملائكة من خشيته و يرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء و هم يجادلون في الله و هو شديد المحال ) 12: 13 / الرعد

و قال تعالى : ( وما نرسل بالآيات الا تخويفا )..

لغة المؤمن//

و التسبيح هو لغة المؤمن الخائف من ربه ,سواء من الملائكة الكرام أو من البشر أو من الجان.. المؤمن. فالتسبيح دليل على وحدانية الخالق, و فضله المستوجب لحمده ,و كان النبي صلى الله عليه و سلم يقول : ” سبحان من يسبح الرعد بحمده “و اذا اشتد يقول : ” اللهم لا تقتلنا بغضبك ولا تهلكنا بعذابك و عافنا قبل ذلك “..

و عن على رضي الله عنه يقول : سبحان من سبحت له الكائنات..

و عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال :

  قالَ ربُّكم عزَّ وجلَّ : لَو أنَّ عبادي أطاعوني لأسقَيتُهُمُ المطرَ باللَّيلِ وأطلعتُعليهمُ الشَّمسَ بالنَّهارِ ولما أسمعتُهُم صَوتَ الرَّعدِ

الراوي : أبو هريرة | المحدث : أحمد شاكر | المصدر : مسند أحمد

الصفحة أو الرقم: 16/288 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن

و عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله ضلى الله عليه و سلم : ” اذا سمعتم الرعد فاذكروا الله, فانه لا يصيب ذاكرا ” المعجم الكبير و قال الهيثمي في المعجم فيه يحيي بن كثير و هو ضعيف..

قال مجاهد : جاء يهودي فقال يا محمد أخبرني عن ربك من أي شيء هو من نحاس هو من لؤلؤ أو ياقوت قال : فجاءت صاعقة فأخذته و أنزل الله ( و يرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء )

و قال قتادة : ذكر لنا أن رجلا أنكر القرآن و كذب النبي صلى الله عليه و سلم فأرسل الله صاعقة فأهلكته ( و يرسل الصواعق فيصيب بها من يشاء) الآية

كتبه/ام هشام

شاهد أيضاً

الطاقه الايجابيه

ـ  تعمل الطاقة الإيجابية و هي الخير في تحصين الإنسان من الانزلاق في الشهوات و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *