الرئيسية / مقالات / فرحة الصائم 2

فرحة الصائم 2

فرحة الصائم 2
فالصوم لا مثل له , لاعدل له , فكيف تكون فرحته بهذا الصوم ؟ وكيف يشكر ربه على هذه النعمة وهذه الفرحة, وفي الدعاء بعد الفطر نقول ماقاله سيد العابدين صل الله عليه وسلم ” ذهبب الظمأ وابتلت العروق وثبت الاجر ان شاء الله ” وبدأ بالشرب الذي كان سببا في بلل العروق والشرايين الداخليه في جسد الانسان ,ثم قوله وثبت الاجر وهذه سر الفرحة ثم الادب مع الله عز وجل بقوله ” ان شاء الله”
لقد ذهب ظمأ الدنيا وظمأ الاخرة يوم القيامة , فلا ظمأ بعد ثبوت اجر الصيام بفضل الله تعالى, لقد شرب وتضلع وارتوى حتى ابتلت عروقه ,ولا يكون هذا الا اذا استن بسنة النبي صل الله عليه وسلم وأفطر كما أفطر صل الله عليه وسلم , فان في الشرب بعد الصوم فوائد لا تحصى ومنها جريان الدم في العروق وسيلانه .. فينشط المخ بالرطب والماء أو بالتمر والماء , او بالماء فقط, فكم تكون فرحة الصائم ان صام ايمانا واحتسابا لله تعالى , ثم ثبت اجره عند الله تعالى وأيقن هذا بحسن ظنه في ربه سبحانه ,وعليه ان يعلم ان هذا ليس استحقاقا بل تفضلا منه سبحانه فلا يخلو عمل من شوائب حتى الصيام ..

شاهد أيضاً

بناء النفس !! كيف يكون

بناء النفس !! كيف يكون بناء النفس بناء يصل إلى عنان السماء ، بناء لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *