الرئيسية / مقالات / فرحة الصائم/ 3

فرحة الصائم/ 3

فرحة الصائم/ 3
احبة باب الريان / والذي لم يصم لن تناله الفرحة اذ كيف يفرح وهو يخالف ويعصي امر ربه عز وجل بدون عذر شرعي . فهو محروم من الفرحة الاولى في الدنيا ومن الفرحة الثانيه في الاخرة ,او كيف يفرح من يصم عن الحلال ثم يفطر على الحرام ؟ او كيف يفرح من يصم ويأكل الحرام ويتاجر فيه ؟ ثم لك ان تعلم ايها الصائم ان الله تعالى اذا اعطى مؤمنا عطاءا لم يأخذه منه ابدا بل قد يبتليه ليظل العطاء معه ويظل على درجته طالما هو ضعيف العبادة او مقصر تقصيرا بالغا , مستحيل ان يفرحك ربك سبحانه ثم يحزنك , مستحيل ان يبشرك بنعيمه ثم يفاجئك بعذابه , “ليس على المؤمن وحشة وكل امر المؤمن خير” وبالتالي كل فرحة لها دليل , فدليل فرحك بلقاء ربك هو فرحك بالصيام برمضان , بالتقوى , بالعمل الصالح , بمحاسبه نفسك , بالوقوف عند حدود الله ,فالله يعلمنا عبادة التأمل والوقوف مع الحدث حتى ونحن نفطر ساعة الافطار , تأمل معنى الفرحة واربط هذه بتلك , وانت ترفع الكوب لفمك اوقف الصورة وانظر لمشاعرك وقيس مدى فرحتك , وسجل اداء الجسد اللاارادي !

شاهد أيضاً

ضرورة الحفاظ على هويتنا وايماننا

ضرورة الحفاظ على هويتنا وايماننا و العجب من أناس مسلمين يخافون على أولادهم من الجوع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *