الرئيسية / مقالات / فرحه العالم العلوي

فرحه العالم العلوي

4/
احبة القرآن /العالم العلوي يفرح بقدوم رمضان لصعود اعمال المؤمنين وزيادة انوارهم ,والتي تشيع البهجه والسرور في العالم السماوي , ومن مظاهر هذا الفرح الاحتفال بتزيين الجنة وفتح ابوابها ,تأمل على كوكب الارض ماذا تفعل بلاد الحرمين الشريفين باستقبال موسم الحج ,الا يكثف العمال حملتهم النظافية للحرم وتغيير كسوة الكعبة وتعطير البيت وتبخيره وزيادة انواره وزينته ؟ فان كان هذا حاصل في دنيا الناس فما ظنك بزينة السماوات ؟ بل بزينة الجنات ؟ فرمضان زينة لاهل الارض والسماوات ,ولم لا وقد نزل فيه القرآن والقرآن نور وبهجة وسعادة لاهل الايمان ,وفي رمضان تهب رياح الجنة حيث السكينة والاطمئنان والرضا وسلام النفس , ولسان الحال ” اني لاشم رائحه الجنة في رمضان , وهن بين سطور القرآن . ورمضان فرصه الارواح وبهجة النفوس المؤمنة وسعادتها .

كتبه/ ام هشام

شاهد أيضاً

ضرورة الحفاظ على هويتنا وايماننا

ضرورة الحفاظ على هويتنا وايماننا و العجب من أناس مسلمين يخافون على أولادهم من الجوع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *