الرئيسية / مقالات / فضل الله على المؤمنين

فضل الله على المؤمنين

“فلهم اجر غير ممنون ”
{{{{{{{{{{{{{ فضل الله على المؤمنين}}}}}}}}}}}}}
اخوتاه: لما كان الشيطان سببا فى تردي اغلب الخلق الى اسفل سافلين حفظ الله المؤمنين وتفضل عليهم اولئك الذين حماهم الله من انفسهم ومن الشيطان بأن جعل لهم ملكا يهتف لهم بالايمان فى مقابل هتاف الشيطان بالعصيان وفتح الله سبحانه باب التوبة للمؤمنين
قال صل الله عليه وسلم ” من تاب قبل ان تطلع الشمس من مغربها تاب الله عليه ” ثم ان الله يضاعف للمؤمن حسناته والله يعامل المؤمنين بفضله ويعامل الكافرين لعدله وعند البخارى عن ابى هريرة قال صل الله عليه وسلم” اذا احسن احدكم اسلامه فكل حسنه يعملها تكتب له بعشر امثالها الى سبعمائة ضعف وكل سيئه يعملها تكتب له بمثلها ” ومن فضله عز وجل على المؤمنين انه سبحانه يفرح بتوبه احدهم اذا تاب ” لله افرح بتوبه احدكم من احدكم بضالته اذا وجدها ” مسلم 2675
ومن فضله سبحانه انه تكفل بايقاف وسوسة الشيطان اذا استعاذ الانسان منه بالله العظيم ’’قال تعالى”ان الذين اتقوا اذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فاذاهم مبصرون” الاعراف
ومن فضله ورحمته بالمؤمنين انه سبحلنه وعدهم الا يعذبهم حتى يبعث لهم رسولا يحذرهم ويرغبهم فايمانهم بفضله وعملهم الصالح بكرمه فهم بين فضله وكرمه ..قال تعالى” ولولا فضل الله عليكم ورحمته وان الله تواب حكيم “”وان الله رؤوف رحيم”
وقال تعالى” ولولا فضل الله عليكم ورحمته فى الدنيا والاخرة لمسكم فيما افضتم فيه عذاب عظيم .”..”ولولا فضل الله عليكم ورحمته مازكى منكم من احد ولكن الله يزكى من يشاء والله سميع عليم”
واما قوله تعالى” فلهم اجر غير ممنون” فالفاء تفيد السرعه والتعقيب فالاجر يصلهم اسرع من الريح المرسله فى الدنيا والاخرة وهذا الاجر لهم على وجه الخصوص حصريا عليهم لا على غيرهم وهذا الاجر متصل باتصال نياتهم فى الخير وباستمرار اعمالهم فى حياتهم او بعد مماتهم كما قدمنا آنفا ,,وهذا الاجر المتصل من ثمرات اسم الله الكريم الجواد المعطى الودود قال تعالى” ماعندكم ينفد وماعند الله باق” وقال تعالى ” وماعند الله خير للابرار”
ثم ان صفه الجنه البقاء بابقاء الله لها ,,واذا العطاء فيها والاجر يأخذ من صفتها وان بقائهم وخلودهم يعتبر من الاجر غير الممنون ,شبابهم وجمالهم ,نعيمهم ,ونسائهم ,حورهم وولدانهم ,وغلمانهم ,وكل نعيم فى الجنة هو من النعيم الباقى ,ثم كيف ينقطع الاجر والله حى قيوم باق والله وعدهم ببقاء اجرهم ووعده الصدق …كيف ينقطع اجرهم وقد عزموا وعقدوا النيه على استمرار العمل الصالح فى حياتهم وبعد مماتهم ؟؟ كيف ينقطع اجرهم وقد وحدوا الله باسمائه الحسنى وصفاته العلى واخذوا نصيبا من كل اسم هو له .؟ كيف ينقطع اجرهم والاجر من الله ذاته ؟ وعطائه لا يزول ؟ كيف ينقطع اجرهم وهم ماانقطعوا عن ربهم طرفة عين ,,كانوا دائمين الوصال معه ..قال تعالى” والذين يصلون ماامر الله به ان يوصل ويخشون ربهم ويخافون سوء الحساب”فعلى الانسان الا يبيع الممنون بالمقطوع والباقى بالفانى ,,عليه ان يمد بصره وبصيرته الى هذا الاجر العظيم سبحانه لا مانع لما اعطى ولا معطى لما منع والمؤمن لا يقطع عطائه لاهانه او لضرر وقع عليه او لصلة قطعت او لاتهام اتهم به بل هو دائم العطاء لمن يستحق
وامور المؤمن مبنيه على المسامحه والرفق بالناس ولكن فى الوقت نفسه يعادى من عادى الله ورسوله . قال صل الله عليه وسلم” من احب لله وابغض لله واعطى لله ومنع لله فقد استكمل الايمان”
ومثال ذلك واضح فى القران فى قوله تعالى” ولا يأتل اولوا الفضل منكم والسعه ان يؤتوا اولى القربى والمساكين والمهاجرين فى سبيل الله وليعفوا وليصفحوا الا تحبون ان يغفر الله لكم والله غفور رحيم ” وهذه الايه نزلت فى مسطح بن اثاله بن خالة ابى بكر .عندما تورط مسطح فى الخوض فى عائشه وكان ابى بكر ينفق عليه ويرعاه لفقره فلما قال فى عائشه ماقال وخاض فى حقها ,,اقسم ابى بكر الا ينفق عليه ,فنزلت الايه فعاود ابى بكر عطائه له وهذا يدلنا على ان الذى يعصى الله فيك لا تكافئه الا بأن تطيع الله فيه والايه جاءت بصيغه الجمع تكريما لابى بكر ولافضاله الكثيرة ..فلم يخاطبه الله بالمفرد والمؤمن موصول المروءة واصل لرحمه عطائه متواصل .صحيح ان مسطح يستحق الحرمان ولكن هذا الجزاء لا يليق بالصديق صاحب الفضل والسعه صاحب الاجر غير ممنون ..

كتبه/ام هشام

شاهد أيضاً

الطاقه الايجابيه

ـ  تعمل الطاقة الإيجابية و هي الخير في تحصين الإنسان من الانزلاق في الشهوات و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *