الرئيسية / مقالات / [قدرة الله وحكمته)

[قدرة الله وحكمته)

[قدرة الله وحكمته)
وتحقيق مراد العباد فى الدنيا متوقف على مشيئة الله, فذلك تحقيقا لحكمته فى ابتلاء عباده, فقد استخلفهم فى ارضه و استأمنهم فى ملكه ليبلوهم ايهم أحسن عملا, فاذا علم العبد ذلك استسلم لربه
و عاد بفقره له مسلما له ما استرعاه ,مطيعا له فيما استأمنه, و خوله, فيعطيه الله ما يريد و يحقق مطلبه..وامتحن الله تعالى الرسل ,وكان امتحانهم شديد, والله تعالى امتحن الرسل بالمرسل اليهم, والعلماء بالجهال, وامتحن الملوك بالرعية ,والرعية بالملوك, والاغنياء بالفقراء, والضعفاء بالأقوياء, والسادة بالأتباع, والأتباع بالسادة ,والمالك بمملوكه, وامتحن الرجل بامرأته, وامتحن الرجال بالنساء, و النساء بالرجال, و المؤمنين بالكفار, و الكفار بالمؤمنين ,وامتحن الوالد بالولد , والولد بالوالد وامتحن ــ و كما قال الامام الطحاوي رحمه الله ( و لا تثبت قدم الاسلام الا على ظهر التسليم و الاستسلام ) أي: الاستسلام لله بالتوحيد و الانقياد له بالطاعة و الخلوص من الشرك..
وهذا معنى قوله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا ادخلوا في السلم كافة ) ولا يثبت اسلام العبد و لا ايمانه مالم يسلم لنصوص الكتاب و السنة, وينقاد اليها, فلا يعترض عليها و يعارضها برأيه و معقوله و قياسه, فمن الله تعالى الرسالة ,ومن الرسول صلى الله عليه وسلم البلاغ ,وعلينا نحن التسليم, قال تعالى : ( و أسلموا له ) أي: سلم قلبك لله تعالى ,سلم نفسك و وجهك له سبحانه ,و قل أنا مسلم خبر الله أصدقه و أمر الله أنفذه ..
*(تامل وتفكر)*
96 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
((((((((فصل لربك وانحر)))))))
فكما قلنا في معنى الصلاة أنك تصلي بعد أن تشحن عينيك بما خلق الله تعالى من أرض, و سماء و بحر و نهر, و جبل و حيوان و طير..عبادة التفكر.
تامل خلق الله تعالى, تأمل أصوات ما خلق, تأمل حركات الكون في الشمس و القمر, والرياح والفصول الأربعة!!

تأمل و خذ من كل شيء خلَقه الله تعالى شحنة و قوة ايمانية, وروحية ,فالصلاة أو النحر أو أي عبادة تحتاج الى تأمل و تدبر, و شحن دائم من الكون المرئي, والمسموع و المحسوس..
لذلك قال تعالى : ( فسيروا في الأرض ) هذا التدبر و التأمل يزيد من الخشوع في الصلاة ,و يزيد من زكاة النفس بتقديم النحر..
فالصلاة عندما تكون خاشعة والنحرعندما يكون مقبولا فان هذا يطفئ جذوة النار,من القلب, ويظهر جذوة النور, والنحر برهان للايمان, فهو يقدم من خالص ماله لله تعالى, يطعم عباده ويكرمهم, كما أكرمه الله تعالى بالمال ( كما أن في النحر عظات بليغات لمن كان له قلب أو ألقى السمع و هو شهيد)..
تأمل هذه الأنعام وهي تنحر, كيف سخرها الله تعالى لنا ,ولولا تسخيره سبحانه ما نحرت أبدا, تأمل نزع الروح منها و انزعاجها و آلامها..
تأمل شحومها ولحومها و دماءها ,وأن الله تعالى لا ينال منها الا التقوى..
فكر وتدبر المعنى في أنها قربة الى الله تعالى, تذكر قوله تعالى : ( انما يتقبل الله من المتقين ) وتأمل هذه العبادة في شرعنا و شرع من قبلنا, تأمل المنافع في لحومها و في عظامها ,وفي شحومها للانس
97 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
((((((((فصل لربك وانحر)))))))
والجن.. ـــ تدبر و تأمل هذه الأنعام قبل و بعد النحر, و تعرف على الأسرار, فكرلو أن الله تعالى قضى أن ابراهيم عليه السلام يذبح ولده كيف كان حالنا كل عام ؟؟؟؟؟
فالله تعالى ما كلفنا الا ما نطيق, وله الحمد على تيسيره لنا في جميع أحوالنا , لذلك يجب على المسلم التسليم لله و لرسوله صلى الله عليه وسلم..
قال تعالى :(فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت و يسلموا تسليما (65) النساء..

شاهد أيضاً

(( يَوْمَ تَمُورُ السَّمَاءُ مَوْرًا (9) وَتَسِيرُ الْجِبَالُ سَيْرًا (10) فَوَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ  (11) ))

(( يَوْمَ تَمُورُ السَّمَاءُ مَوْرًا (9) وَتَسِيرُ الْجِبَالُ سَيْرًا (10) فَوَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ  (11) )) …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *