الرئيسية / مقالات / قطوف من سورة الكوثر

قطوف من سورة الكوثر

فمن صان حفظ ماء قلبه طاهرا طهارة الوعاء, ومن خان شق الاناء وجلب البلاء …

انا أعطيناك الكوثر
كان كالأرض التي تمسك الماء, وتفيض بالنماء, نهر يجري فيه الماء, انه نهر الكوثر عين مدراره أرضها لآلئ,وطينها مسك, وعبيرها الزعفران, صبت على آدم عليه السلام تكريما له ,ولمن آمن من أولاده … اللهم اجعلني واياكم منهم آمين …. ومن اعزه الله ووفقه الى مايحب ويرضى اصبح لزاما عليه ضرورة الاستقامة على منهجه ,عز وجل والقيام بالتكليفات الشرعية….. ومن لم يستقم فعليه ان يبحر فى بحار الدنيا المسمومة, فكم من بحار تبدو للناظرين بجمالها ,وهى تحمل فى قيعانها السم الزعاف !!!!!!! فهناك من البحار من يسبح فى ماؤها سمك (القراض) التى تؤدى الى الوفاة فورا , وكاسماك( العقرب )التى تقتل الانسان فى خلال ساعة , وكاسماك (القط النهرى) التى تصعق اى شئ بشحنة 400 فولت , وكاسماك( البالون) التى تقتل 30 انسانا مرة واحدة , وسمكة دجاج البحر التي تفترس باشواكها السامة , وكاسماك( البقرة )التى لحمها سام , وكاسماك (البلامة) التى تصيب اعداءها بالشلل, وهكذا الذين يبحرون فى بحار الفكر الغربى والفلسفى والشرقى , وغيرها من البحار السقيمة السامة, والتى تثمر العقول الخربة , والفكر المسموم المشوه, واللحم الذى نبت من حرام, والارواح الظماى ,والقلوب السقيمة , واخطر من هذا ان هؤلاء يجذبون اليهم اخرون ,فتعج البحار باهل الهوى الهلكى…

أحبة القران / سبحان من كان هذا كلامه ” نزل به الروح الامين .على قلبك لتكون من المنذرين” سورة الشعراء ..فسبحان الذي انزل الكوثر على عباده المؤمنين ليكون لهم بردا وسلاما من وهج الدنيا وغبراء الصحراء ,وليكون لهم دواءا وشفاءا من حروب مياه قد تأتي على زمانهم تؤرق منامهم وتزعج احلامهم وتكدر صفو ايامهم ,,,
يأتي ذكر الكوثر بعدد نجوم السماء ,, وبشذا عطره يفوح في الارجاء ,,
وبصحبة من اصطفى حوله يكون اللقاء ,,ينادي

انا أعطيناك الكوثر
يااحباب رسول الله هنيئا لكم الكوثر غدا ان شاء الله ,فلا تخافوا, ولا تحزنوا ,واصبروا ,وصابروا ,فعلى الحوض الموعد وخلوا عنكم هموم الدنيا وغمومها, فهي والله لا محاله زائله ,وانتظروا بعين الرضا نهركم, ففيه الحياة وفيه السعاده والهنا ,واعملوا لله تعالى بقوة اليقين مخلصين له الدين, واقيموا ركن الصلاة, ومن بعدها النحر ينحر لكم ربكم عدوكم الابتر فلا تبئسوا بعدها ابدا .

كتبه /ام هشام

شاهد أيضاً

ضرورة الحفاظ على هويتنا وايماننا

ضرورة الحفاظ على هويتنا وايماننا و العجب من أناس مسلمين يخافون على أولادهم من الجوع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *