الرئيسية / مقالات / قوله تعالى :وانحر

قوله تعالى :وانحر

.. قوله تعالى (وانحر):
اخوتاه / ان العبادات مرتبطة بعضها ببعض ,فالصلاة مرتبطة بالزكاة, و الصلاة مرتبطة بالنحر , صل لربك, و انحر لربك, فالصلاة المقبولة أثمرت عبادة النحر..
91 ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
((((((((فصل لربك وانحر)))))))

و عبادة النحر: عبادة عظيمة يحبها الله تعالى,لأنها عبادة تنفع خلق الله تعالى, ففيها انفاق مال و انفاق و قت, و جهد, و اختيار أسمن و أحسن أنواع الأنعام, و فيها اطعام طعام ,و ادخال سرور, و تعاون على البر و التقوى ,و نفع للمسلمين من الفقراء و المساكين, والأيتام والأرامل, حتى للأغنياء فهي صلة واحسان و طهارة ,و فيها عبادة الصبر, وتحمل ايذاء الناس في توزيع الاضحية ,وغير ذلك من انشراح الصدر والراحة النفسية..
النحرعبادة تبدأ باسم الله تعالى , والقصد منها التقرب الى الله تعالى , مثل الأضاحي أو ما يذبح من الهدي تعظيما لله تعالى,وهي مما أمر الله به شرعا ,و تكون شكرا لله تعالى فهي ليست مجرد لحما للطعام أو للأضياف ..اخوتاه / ولا يكون النحر الا لله تعالى ,قال تعالى : ( ( و من يعظم شعائر الله فانها من تقوى القلوب ) الحج ..واراقة الدم تعظيما لله عز وجل, لأن النحرعبادة لله تعالى ,فهو الذي أجرى دماءها في عروقها….قال شيخ الاسلام بن تيمية رحمه الله تعالى : و معلوم أن الشرك في العبودية أعظم من الاستعانة بغير الله تعالى..انها عبادة النحر, ووالله لو كان يرضي ربه نحْر نفسه لفعل, وهذا الشعور يجده الحاج كل بحسب ما يقوم بقلبه من اليقين والتعظيم و الحب, و ليس هذا فحسب..فلو كان يرضي الله بذل نفوسهم لدانوا به طوعا و للأمر سلموا
كما بذلوا عند الجهاد نحورهم لأعدائه حتى جرى منهم الدم
92 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
((((((((فصل لربك وانحر)))))))
قال تعالى : ” قل ان صلاتي و نسكي و محياي و مماتي لله رب العالمين …”
فان التقرب بالدم لله جل و علا عبادة عظيمة, لأن المنحورات ( الابل و البقر و الغنم من الضأن و الماعز ) هذه مما تعظم في نفوس أهلها, و نحرها تقربا الى الله تعالى, و الصدقة بها عبادة عظيمة فيها يتعلق القلب بحسن الثواب من الله عز وجل, و فيها حسن الظن بالله تبارك و تعالى, و فيها التخلص من الشح و الرغب فيما عند الله, بارهاق نفس ما هو عزيز عند أهله..
ــ فالنسك عبادة من العبادات ,عبادة عظيمة يحبها الله تعالى ,و أصل معناها التسليم و الاستسلام لله تعالى, وهي مطاياهم يوم القيامة الى الجنات..
ــ والنحر هنا على وجه العموم والشمول فى نوع النحر وفى الوقت, فبإمكانه ان ينحر الى عصر رابع يوم عيد الاضحى ,وله ان ينحر الاضحيه فى بلده, او يسوق الهدى فى مكة , ان كان حاجا لبيت الله الحرام, وله ان ينحر شاة او بقرة اوبدنة او عنزا ,وكل بشروطه وله ان يعطى الفقير, والمسكين, واليتيم, والقريب, والبعيد, حتى ان له فى كل ذات كبد رطبة اجر, وله فى لحومها واصوافها واوبارها واشعارها والبانها وشحومها وجلودها منافع كثيرة ,كاثاث وكسوة وغطاءا واكنانا وسرابيل وغير ذلك ….
و أقول/ ان كل اتباع لأوامر الله تعالى سواء أمر أو نهي هو دحر للشيطان اللعين ,و نحر للنفس الأمارة بالسوء ,و الاتباع يعني تسليم العبد لله عز وجل في كل ما أمره ,وعندها يجازيه الله تعالى الجزاء الأوفى.

شاهد أيضاً

(( إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ لَوَاقِعٌ (7) مَا لَهُ مِنْ دَافِعٍ (8) ))

(( إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ لَوَاقِعٌ (7) مَا لَهُ مِنْ دَافِعٍ (8) )) & لمن العذاب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *