الرئيسية / مقالات / لماذا التين والزيتون؟؟؟

لماذا التين والزيتون؟؟؟

******لماذا التين والزيتون******؟
ذكر التين مرة واحده فى القرآن الكريم بينما جاء ذكر الزيتون وزيته فى ست آيات اخرى غير سورة التين فتكون النسبه 7:1 والقسم بهما اشارة الى قدسية منبتهما اى بركة الاراضى المقدسة ومن حولها .والسورة تحتوى على خمس قضايا هامة .
القضيه الاولى/قضيه التين والزيتون.
القضيه الثانيه /وطور سينين.
القضيه الثالثه/البلد الامين .
القضيه الرابعه /خلق الانسن فى احسن تقويم.
القضيه الخامسه/امكانيه ارتداد الانسان الى اسفل سافلين فى الدنيا والاخرة.
و شجرة الزيتون شجرة معمرة تعيش اكثر من الف عام وربما يكون ذكر التين والزيتون ذات علاقه بنشاة الانسان البدنيه فى احسن تقويم وربما كان ذلك فى الجنه التى بدأ فيها حياته اى آدم عليه السلام .
ومن هنا تبدو عنايه الله الفائقه بخلق الانسان وفى ايات اخرى كان المعنى بحسن التعديل وحسن التركيب وفى هذا فضل عنايه بهذا المخلوق وتتجلى هذه العنايه فى خلقه وتركيبه على هذا النحو الفائق الجمال سواء فى تكوينه البدنى البالغ الدقه والتعقيد ام فى تكوينه العقلى الفريد أم فى تكوينه الروحى العجيب .

“****لماذا القسم من الله ****”
الله تعالى لا يقسم الا بكل ماهو عزيز واقسم سبحانه بمانرى وبما لا نرى قال تعالى “فالا اقسم بما تبصرون وما لا يبصرون ”
وقال تعالى “والطور وكتاب مسطور”
واقسم سبحانه”والنجم اذا هوى “و”السماء ذات البروج” “والسماء والطارق” “والليل اذا يغشى” والقسم كثير فى سور القرآن..فالله عز وجل يقسم بخلقه وبما يشاء لان فى هذه المخلوقات العظيمات ايات ودلالات على قدرته العظيمه بانه هو رب العالمين .

****اقول السلف فى القسم****
قال شيخ الاسلام ابن تيميه رحمه الله “فإن الله يقسم بما يقسم به من مخلوقاته لانها آياته وهى دليل على ربةبيته والوهيته ووحدانيته وعلمه وقدرته ومشيئته ورحمته وحكمته وعظمته وعزته فهو يقسم بها لان اقسامه بها تعظيما له سبحانه ونحن المخلوقون ليس لنا ان نقسم بها بالنص والاجماع بل ذكر غير واحد الاجماع على انه لا يقسم بشئ من المخلوقات وذكروا اجماع الصحابه على ذلك .بل ذلك شرك منهى عنه .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ مجموع الفتاوى 290/1
ثم ان الله عز وجل فعال لما يريد “لا يسال عما يفعل وهم يسألون”
وليس للعبد ان يسأل ربه لماذا تقسم بهذا يارب ؟بل الواجب عليه أن يتعلم حكمة القسم بهذا الشئ ويعظمه تعظيما لله تعالى وأن الاعتراض على فعل الله يعرض العبد للطرد من رحمته لان هناك اناسا يسألون:لماذا يقسم الله ؟وهل الله فى حاجه الى قسم ؟
قال القرطبى رحمه الله :لله ان يقسم بما شاء من مخلوقاته من حيوان وجماد وانسان وان لم يعلم وجه الحكمة فى ذلك .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ الجامع لاحكام القرآن ..237/19

*********** تابع القسم من الله سبحانه وتعالى**********
قال ابن عثيمين رحمه الله :والقسم من فعل الله والله لا يسال عما يفعل وله عز وجل ان يقسم بما شاء من خلقه وهو سائل غير مسؤول وحاكم غير محكوم عليه ..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ مجموع فتاوى ورسائل ابن عثيمين 797/10
وهذه الاشياء التى اقسم بها الله من آياته وادله توحيده وبراهين قدرته تعتبر تعظيما له وتنبيها للناس الى ماتدل عليه من أدله وحدانيته وهذا من تمام اقامة الحجه على عباده ليلتفتوا الى جلال المقسم عليه وكون المقسم به دليلا على المقسم عليه وقال ابن عثيمين رحمه الله ردا على من يسأل ماالفائده من إقسام الله سبحانه مع انه صادق بلا قسم لان القسم ان كان لقوم يؤمنون به ويصدقون كلامه فلا حاجه اليه وان كان لقوم لا يؤمنون به فلاحاجه اليه
قال تعالى “ولئن اتيت الذين اوتوا الكتاب بكل آية ماتبعوا قبلتك “؟؟؟؟
انتظروا الاجابه!!!

***** اجابة ابن عثيمين رحمه الله*****
1/القسم اسلوب عربى لتاكيد الاشياء بالقسم وان كانت معلومه عند الجميع او كانت منكرة عند المخاطب .والقرآن نزل بلسان عربى مبين
2/ان المؤمن يزداد يقينا بالقسم ولا مانع من زياده المؤكدات التى تزيد فى يقين العبد .قال تعالى “رب ارنى كيف تحيى الموتى,قال اولم تؤمن .قال بلى ولكن ليطمئن قلبى ”
3/ان الله يقسم بامور عظيمه داله على كمال قدرته وعظمته وعلمه فكأنه يقيم فى هذا المقسم به البراهين على صحه مااقسم عليه .
4/التنويه بحال المقسم به لانه لا يقسم الا بشئ عظيم
5/الاهتمام وانه جدير بالعنايه والبحث فيه .
ـــــــــــــــــــــــــــــ مجموع فتاوى ورسائل ابن عثيمين 613ـ 612/10
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ وللمزيد راجعوا تفسير ابن كثير..

كتبه:ام هشام

شاهد أيضاً

الطاقه الايجابيه

ـ  تعمل الطاقة الإيجابية و هي الخير في تحصين الإنسان من الانزلاق في الشهوات و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *