الرئيسية / مقالات / ليلة القدر وانوارها(4)

ليلة القدر وانوارها(4)

انها ليله القدر, اختار الله تعالى الليل , فالله يحب الليل وخاصة الثلث الاخير منه, الله يحب اعمال السر, فقيمة العمل في السر أعلى وأعظم, الله يحب خلوات المؤمنين , يحب الوتر والليالي الوترية , وسكون الليل ولذلك انت لا تسمع في الجنة الا همسا, وتأمل اسم الجنة, وليلة القدر  ليله خاشعه وبالتالي المؤمن يدعو ربه عز وجل ان يرزقه الخشوع ليتوافق خشوعه مع خشوعها وخشوع الملائكه وخشوع الكون كله , فهي اخشع ليلة فقد حازت شرف الزمان, فهي ليلة كريمه على الله تعالى , وعلى العبد ان يعلم هذا المعنى ” ومن يعظم شعائر الله فانها من تقوى القلوب” فمن اكتسب التقوى من صيامه تجده يعظم شعائر ومناسك ربه عز وجل, فياليت شعري من يعظم هذه الليلة ويقيم ليلها ايمانا واحتسابا لله سبحانه ويتوخى فيها سبل الامن والسلامة , اللهم اجعلنا من اهلها… امين

كتبه/ ام هشام

شاهد أيضاً

بناء النفس !! كيف يكون

بناء النفس !! كيف يكون بناء النفس بناء يصل إلى عنان السماء ، بناء لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *