الرئيسية / مقالات / ليلة القدر وانوارها(5)

ليلة القدر وانوارها(5)

احبه ليلة القدر / علينا ان نعلم ان هذه الليله لها سمات واخلاق , وعلى العبد ان يتصف بأخلاقها وانها لأخلاق اهل الجنة , واذا مااتصف بصفاتها فانك ستجده يتحلى بحب العلو والسجود ومعالي الامور , تجده يحب الهدوء والسكينه ويبتعد عن الصخب والضوضاء وكثرة القيل والقال, تجده يحب الملائكة والنور ويكره الاماكن الضيقة والمظلمه , تجده يحب العفو والمغفرة والصفح, يحب يشكر ربه ويصبر على الابتلاء ويرضى, هو لين سهل هين , يحب الحق ويبغض الباطل واهله , يحسن الظن بربه عز وجل مع حسن العمل , نفسه مطمئنة يتحلى بالسكينة ويعلوه الوقار والحشمة له محبة في قلوب المؤمنين, وله حضور وهيبة, حياته طيبة مسالمة آمنة , يحب التوسعه على اهله ومن يعول , يحب النظافه والجمال ووقت البكور, يحب الاماكن الخضراء وجريان الماء وقطر السماء , يحب الروائح الطيبة من ورد وفل وياسمين وريحان .. يحب العمار ويكره الهدم , يفكر ويتأمل ويتصور كل معاني العطاء والخير , يحب الولدان والنخيل والثمار والحدائق والبساتين واللون الاخضر والنسيم , وهكذا اضفت الليلة بجمالها وبهائها وعلوها معاني الجمال على قلبه فأصبح كالورده الجميله الرقيقه , الكلمه تجرحه والنظرة تؤلمه وفي نفس الوقت يغضب لله تعالى ولا يقول الا حقا ولا تأخذه في الله لومة لائم , انه صاحب ليله القدر ” صاحب الجنة” .

كتبه/ ام هشام

شاهد أيضاً

بناء النفس !! كيف يكون

بناء النفس !! كيف يكون بناء النفس بناء يصل إلى عنان السماء ، بناء لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *