الرئيسية / مقالات / “ليله القدر وانوارها” 

“ليله القدر وانوارها” 

ليله القدر وانوارها”
ايام قليله ان شاء الله تعالى وتهل علينا أعظم الليالي وانورها واضوأها وأثمنها , ولم لا وقد قدرها الله وعظمها واختارها من بين الليالي , فهي اخشع ليالي الزمن , انها ليلة الخشوع الكوني , خشوع المجرات حول مجرتنا, ليلة وترية تسجد لرب وتر يحب الوتر فسبحان الله الفرد الاحد الصمد , القائل” ويخلق مايشاء ويختار” فالكرة الارضية ليست كاملة الاستدارة لذلك تدور المجرة ” درب التبانة” وحولها بقية المجرات وفي اقصى نقطة انخفاض للمجرة تكون هذه الليلة الخاشعه ,اقصى زاويه منخفضة للمجرة تكون هذه الليلة , انها نقطة اقصى خشوع زمني في الكون كله ,وهذه النقطة تتغير من عام لعام , لذلك تأتي ليلة القدر كل عام مختلفة , تأتي عام 21 وعام 23 وهكذا … فعلى حسب تمدد وانكماش المجرة تكون نقطة الخشوع , وتكون ليلة القدر , اي على حسب سير المجرة في فلكها وبالطبع هذا مما يطيش العقل في حسابه ودقته ونظامه , وايضا هذا يحتاج الى اجهزة بالغة الدقة والقياس , لملاحظة هذه النقطة , وربما وصل الانسان الى هذا فيما سيأتي من الزمان ! … نسأل الله العفو ان يشملنا بسعاده التقدير فيها وان يعفو عنا ولا يحرمنا أجرها .. امين

كتبه/ ام هشام

شاهد أيضاً

ضرورة الحفاظ على هويتنا وايماننا

ضرورة الحفاظ على هويتنا وايماننا و العجب من أناس مسلمين يخافون على أولادهم من الجوع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *