الرئيسية / مقالات / ماهية العرش !

ماهية العرش !

ماهية العرش !

و العرش سرير له أربعة قوائم ومكانه فوق السماوات السبع ,والعرش سقف الجنة , منفصل عنها كما روى البخاري في صحيحه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ” إذا سألتم الله الجنة فاسألوه الفردوس فإنه أعلى الجنة و أوسطها و سقفه عرش الرحمن ”

و الله سبحانه خلق القلم الأعلى بعد خلق الماء و العرش, وهو ثالث المخلوقات وهو جرم عظيم جدا على شكل نور, ثم خلق الله تعالى بعد القلم اللوح المحفوظ و هو رابع المخلوقات 0 قال بعض العلماء أنه فوق العرش و قال بعضهم أنه تحت العرش ، وهو خلق عظيم مقداره و مساحته مسيرة  خمسمائة عام طوله ما بين السماء و الأرض و عرضه ما بين المشرق و المغرب ، و قد أمر الله تعالى القلم أن يجري على اللوح المحفوظ فجرى بقدرة الله تعالى من غير أن يمسه أحد من الخلق ، و سطر في اللوح المحفوظ  كل ما سيكون في العالم و حتى نهاية الدنيا ، قال تعالى : { 00 وَكُلَّ شَيْءٍ أحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُبِينٍ (12) }  يس

قال تعالى { 00 أَحْصَاهُ اللَّهُ وَنَسُوهُ 00  (6)  } المجادلة

هذا هو العلم المكتوب المسطر أزلا و منذ القدم ، علم محفوظ في كتاب مسطور ، لا يطلع عليه نبي مرسل و لا ملك مقرب ، و لا يُمحى منه شيء، قضاء مبرم { لا تبديل لكلمات ربي }

قال تعالى { 00لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ وَلَن تَجِدَ مِن دُونِهِ مُلْتَحَدًا (27) } الكهف

هذا هو الذي جف القلم عنه ” جف القلم على علم الله ” إذا المقادير و المخلوقات و كل شيء خلقه الله تعالى و دبره مخلوق 000 و يجب الإيمان به على وجه الإجمال ثم يأتي تفصيله و عرضه و مشاهدة أحداثه يوما بعد يوم,  واخرجه من خزائن الغيب إلى عالم الشهادة ، كل في حينه و بحسب حكمة الخالق سبحانه 0

لذلك لابد من أدوات لعرضه ، لابد من خلق عالم الشهادة ليشاهد الإنس و الجان ، عالم سفلي كبير ، يكون الإنسان فيه جزء منه يرى على صفحاته بعض ما خفي عنه في اللوح المحفوظ يرى على رقائق و رقه بعض ما يشبه الخلق في العالم الآخِر 0 لذلك خلق الله تعالى بقدرته السماوات و الأرض هذا العالم الذي يحيط بنا اليوم و منذ بلايين السنين و إلى أن تقوم الساعة بإذنه عز وجل .

كتبه/ ام هشام

شاهد أيضاً

الطاقه الايجابيه

ـ  تعمل الطاقة الإيجابية و هي الخير في تحصين الإنسان من الانزلاق في الشهوات و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *