الرئيسية / مقالات / متابعة تفسير سورة الشرح

متابعة تفسير سورة الشرح

.اخوتى فى الله نتابع مع حضراتكم تفسير سورة الشرح :
..,والمرتابون كثيرون ,فيه الفتن خطافة,والدنيا مزينة ,والنفس امارة بالسوء الا من رحم ربي ,فيه الهوى جذاب ومتلون,في الطريق تجد عناد المعاندين وجلف وكبر المتكبرين,وفساد المفسدين ,ورعونة وجفاء صناديد الكفر والشرك واعداء الدين من المنافقين
_قال تعالى”ومنهم من يستمعون اليك أفأنت تسمع الصم ولو كانوا لا يعقلون ” يونس
_”ومنهم من ينظر اليك افانت تهدى العمي ولو كانوا لا يبصرون “يونس
_”ومنهم من يقول ائذن لي ولا تفتني …”التوبة

_ومنهم من يلمزك في الصدقات ..”التوبة
_”ومنهم الذين يؤذون النبي ويقولون هو اذن ..”التوبة
_”ومنهم من عاهد الله لئن ءاتنا من فضله لنصدقن ولنكونن من الصالحين ,فلما اتاهم من فضله بخلوا به وتولوا وهم معرضون”
وقال تعالى”فقال الملأ الذين كفروا من قومه مانراك الا بشرا مثلنا ومانراك اتبعك الا الذين هم اراذلنا بادي الرأى وما نرى لكم علينا من فضل بل نظنكم كاذبين “هود
هؤلاء هم قوم نوح عليه السلام ,

” قالوا ياهود ماجئتنا ببينة ومانحن بتاركي ءالهتنا عن قولك ومانحن لك بمؤمنين ” هود
هؤلاء هم قوم عاد.قوم هود عليه السلام

” قال تعالى “قالوا ياصالح قد كنت فينا مرجوا قبل هذا .اتنهانا ان نعبد مايعبد أباؤنا واننا لفي شك مما تدعونا ايه مريب “

وهاهم ثمود قوم صالح ,

وتأمل قوم شعيب عليه السلام .قال تعالى “قالوا ياشعيب مانفقه كثيرا مما تقول وانا لنراك فينا ضعيفا ولولا رهطك لرجمناك وما انت علينا بعزيز

وكذلك كان الحال مع رسول الله عليه وسلم زعموا انه كاهن وساحر وكذاب ومفتري ومجنون ..وشاعر…الخ
_ “قال تعالى” ومنهم الذين يؤذون النبي ويقولون هم أذن …..”
_ “قالوا انما انت مفتر ….”النحل
_”ولقد نعلم انهم يقولون انما يعلمه بشر ” النحل
_ “اذ يقول الظالمون ان تتبعون الا رجلا مسحورا” الاسراء
_ ” وَقَالُوا لَنْ نُؤْمِنَ لَكَ حَتَّى تَفْجُرَ لَنَا مِنَ الْأَرْضِ يَنْبُوعًا (90) أَوْ تَكُونَ لَكَ جَنَّةٌ مِنْ نَخِيلٍ وَعِنَبٍ فَتُفَجِّرَ الْأَنْهَارَ خِلَالَهَا تَفْجِيرًا (91) أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا أَوْ تَأْتِيَ بِاللَّهِ وَالْمَلَائِكَةِ قَبِيلًا (92) أَوْ يَكُونَ لَكَ بَيْتٌ مِنْ زُخْرُفٍ أَوْ تَرْقَى فِي السَّمَاءِ وَلَنْ نُؤْمِنَ لِرُقِيِّكَ حَتَّى تُنَزِّلَ عَلَيْنَا كِتَابًا نَقْرَؤُهُ قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنْتُ إِلَّا بَشَرًا رَسُولًا (93)الاسراء
_” بل قالوا اضغاث احلام بل افتراه بل هو شاعر .”.الانبياء

_”ام يقولون به جنة بل جاءهم بالحق واكثرهم للحق كارهون “المؤمنون
_”وقال الذين كفروا ان هذا الا افك افتراه واعانه عليه قوم اخرون فقد جاءوا ظلما وزورا” الفرقان
” ذلك من انباء القرى نقصه عليك ” هود .
هكذا قص الله تعالى على نبيه صل الله عليه وسلم اخبار وانباء من سبقوه من الانبياء والمرسلين مع اقوامهم ببيان ان الطريق هكذا وان الناس هذا منطقهم وهذا عقلهم .الا مارحم الله .ومواساة له صل الله عليه وسلم وانه ليس بدعا من الرسل ,انما شأنه من شأنهم ,لا بد من المعاناه والصبر على الطريق ,ثم ان اناسا مثل هؤلاء لا بد وان يكونوا فى جاهليه حمقاء فيصبح ضروري لنا ان نتعرف على مجتمعهم الجاهلي قبل بداية البعثه النبويه ..
اخوتاه// والمجتمع الجاهلي كان يتميز بعبادة الاوثان ووأد البنات وانتشر فيه صور الزواج المحرم والربا وشرب الخمور وتفشي المعاصي في النوادي والفخر بالحسب والنسب والعصبية والحمية الجاهليه وتعدد الهوى والاراء وبيع النساء واعتبارهن جواري ليس لهم نصيب ولا حق في ميراث .بل هن ميراث للرجال وكان هناك اسراف في الزواج والطلاق وكانوا يجمعون بين الاختين ويتزوجون نساء الاباء .بل كانوا ينكحون المحارم وكانوا يقتلون الاولاد خشية الفقر ,وكان هناك الفساد والانحلال والسطو على الاحرار ومعاشرة البغايا والقيان واتخاذ الاخدان واستهانوا بالدماء واغتصاب الاموال وكذلك انتشرت الاغاني والاشعار والطواف بالبيت عرايا ووضع الاصنام حول الكعبة المشرفة ,كذلك انتشر القمار والميسر والانصاب والازلام وتعددت الالهة وانتشر الشرك والظلم والغارات والسطو على القبائل ,بالاضافه الى الحروب التى امتدت سنوات فيما بينهم لاتفه الاسباب من اجل ناقة او سباق فرس ,وكانت هذه الحروب تأكل الشباب والشيبه ولم تكن الحروب تفتر بين فارس والروم ابدا ,وكانت تتسم بالتسلط واستعباد الشعوب واذلالهم ,ان مجتمع الجاهليه مجتمع يضيق الصدر بالعيش فيه ,مجتمع مهلهل ,ضعيف البنية ,اسود الصفحات ,رغم ان فيه صفات الشجاعه والاقدام والكرم والمروؤة وغير ذلك من صفات الخير كالمحافظه على الانساب وسلامة اللغة والذكاء والفطنة وصفاء النفس وارهاف الحس والنجده وحمايه الجار والعزة والحريه واباء الضيم والوفاء بالعهد والتضحية بالنفس والاهل والمال في سبيل مايعتقد ..هذه صفات متأصله في العرب وقد علمنا عزم عبد المطلب على ذبح احب ابنائه اليه وفاءا بنذره ,انه الجنس العربي ,لهذا اختار الله خاتم انبيائه ورسله من العرب برسالة عامة خالده ,فالعرب احق الشعوب بحمل هذه الرساله .

كتبه/ام هشام

شاهد أيضاً

(( إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ لَوَاقِعٌ (7) مَا لَهُ مِنْ دَافِعٍ (8) ))

(( إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ لَوَاقِعٌ (7) مَا لَهُ مِنْ دَافِعٍ (8) )) & لمن العذاب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *