الرئيسية / مقالات / واصبح فؤاد ام موسى فارغا

واصبح فؤاد ام موسى فارغا

“واصبح فؤاد ام موسى فارغا” والمعنى احبه الايمان ان الابتلاء سنه من سنن الله في كونه ,والنفس البشريه تستشعر عمق الابتلاء وقوته حتى تأخذ مقعدها ومنزلتها عند الله في جزء من الثانيه, وليس الامر كما يبدو سهلا ,انما هذا الجزء من الثانيه نتيجه وخلاصة تدرب القلب على تحمل المصاعب واجتياز العقبات بعد توفيق الله تعالى,.انها رحمه الله بعباده المؤمنين ,والابتلاء بالنسبه لام موسى وكما يبدو في دنيا الناس انه شيء غير عقلي وغير منطقي ,ان ام تلقي بوليدها وبيدها في اليم ,او ان أب يذبح ابنه بيده كابراهيم عليه السلام في ابتلاءه مع اسماعيل عليه السلام وهذا الشيء على المستوى العقلي البشري غير منطقي ولا يصدق ,لكن الله تعالى هو الآمر وهو الذي اوحى بهذا ووهي واثقه تمام الثقه في ربها وفي موعوده ولكن تغلبها نفسها تاره وتستقيم تاره وهذا شأن البشر ولكن الوعد اقوى”,وقد اعطى الله سبحانه وتعالى اشاره الى فراغ فؤاد ام موسى في قوله تعالى”ان كادت لتبدي به”
ولكنها مافعلت ,لان الله تعالى ربط الايمان على قلبها وقال سبحانه ” لولا ان ربطنا على قلبها لتكون من المؤمنين”
ولكن السؤال : كيف ربط الله على قلب ام موسى ؟ فلو تصورنا ميزانا له كفتان كفة فيها موعود الله والكفه الاخري فيها الحاله البشريه ,فلما رجحت كفة موعود الله في هذه اللحظه الفارقه ربط الله على قلبها الايمان فنزل الابتلاء على قلبها بردا وسلاما فصدقت موعود الله ونفذت امره ,انها نقطه التماس التى تترجم في قوله ” ان كادت” .

شاهد أيضاً

الطاقه الايجابيه

ـ  تعمل الطاقة الإيجابية و هي الخير في تحصين الإنسان من الانزلاق في الشهوات و …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *