الرئيسية / رمضـــــــــــــــان / [وقفات قبل ليلة القدر]

[وقفات قبل ليلة القدر]

وقفات قبل ليلة القدر
كل عام وانتم بخير…

الذى يتامل ويتدبر القرءان الكريم يجد ان قبل سورة القدر جاءت سورة التين ثم سورة العلق…

فالانسان معلق بين المكان فى سورة التين والزمان فى سورة القدر ومعلق بقدر من الله العليم الخبير القدير.

والانسان اصلا خلق من علق نطفة معلقة على جدار الرحم اما تكون او لا تكون ,ثم اذا ما وجد فى الحياة الدنيا كان ايضا معلقا فهو معلق بين الارض والسماء معلق بين الجسد والروح بين الليل والنهار معلق بين العلم والجهل معلق بين النجاح والفشل بين الخير والشر بين الحب والبغض بين الاقدام والتاخير بين القبول والرد بين العافية والمرض بين الحياة والموت بين النعيم والشقاء وهكذا حياته بين الجنة والنار لا يدرى كيف سيؤل امره ؟ !

فهو معلق لان الدنيا ليست بموطنه الاصلى, انما هو عابر سبيل دعى الى الحياة بقدر من الله الحكيم, ليقيم شرع الله الذى يظهر جمال وكمال وجلال اسمائه الحسنى وصفاته العليا وافعاله واخلاقه العظمى سبحانه هذا هو الهدف من حياته “عبادة الله وحده لاشريك له “, ولكن الانسان الا من رحم الله لم يفهم هذا وطغى واستغنى ولم يتعلم ولم يقرا رسالة الله على مراد الله ولم يتق الله حتى يعلمه ولم يترك للاجيال من بعده علما مسجلا بالقلم نسى وتجاهل ميراثه ” ميراث الانبياء ” العلم..

قال تعالى”يرثنى ويرث من ءال يعقوب” ولم ينتهى الامر عند ذلك بل اراد ان يُعبد غيره له يريد ان يؤلهه الناس ونسى انه سيرجع الى الله وسلم ناصيته الى الشيطان ليعبث بها فاخطا الطريق الى الله واستغنى بعشيرته وناديه فارهبه الله بزبانية النار …

فالفرار الفرار من هذا الشيطان “ففروا الى الله” ..

لا تطعه لا تنهج منهجه لا تعتقد عقيدته لا تجلس مجلسه ولن تفعل هذا الا بقدر الله فاسجد واقترب من الله وادعوه ان يقدر لنا ولك الخير هذه اول وقفة لفهم ليلة القدر والله المستعان..

اعده:ام هشام.

شاهد أيضاً

اليوم السادس والعشرون من رمضان”افلم ينظروا الى السماء فوقهم كيف بنيناها وزيناها وما لها من فروج”

( انوار القرءان فى ثلاثين يوما من رمضان) 26 قال تعالى“افلم ينظروا الى السماء فوقهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *