الرئيسية / مقالات / ” وهم لا يشعرون”سبحانه لا راد لحكمه ولا معقب لامره ” لا يسال عما يفعل وهم يسألون” له الحجه البالغه وله الحكمة المطلقه فهو العليم وهو الخبير سبحانه

” وهم لا يشعرون”سبحانه لا راد لحكمه ولا معقب لامره ” لا يسال عما يفعل وهم يسألون” له الحجه البالغه وله الحكمة المطلقه فهو العليم وهو الخبير سبحانه

” وهم لا يشعرون”سبحانه لا راد لحكمه ولا معقب لامره ” لا يسال عما يفعل وهم يسألون” له الحجه البالغه وله الحكمة المطلقه فهو العليم وهو الخبير سبحانه ,
اقول/ قد تأتي غشاوة تعمي العين ,وقد تصاب الاذن بالصمم ,وقد يبكم اللسان فلا ينطق ,وقد يتوقف العقل لحظه عن التفكير وقد تنظر العين ولا ترى ,وقد تسمع الاذن ولا تفهم وقد ينطق اللسان ولا يدرك ,وكل هذا بحكمة واراده من الله لينفذ امر الله,وقدر الله ,لقد اتى موسى عليه السلام ,ذلكم الوليد المقصود والمحسود ,في زمن المعاناه والقسوة والظلم ,ليتربى في قصر الظالم ويشتد عوده ويستوي ,وما يشعر الظالم” فرعون” انه يربي عدوه ,” سنستدرجهم من حيث لا يعلمون “وما يشعر فرعون انه يخطو خطوات نحو حتفه وهلاكه يسوق له الله  الموت حثيثا الى داره ,وهو لا يدري,وهكذا قدر الله ومشيئته اذا اراد شيئا ,لقد يسر الله له العسرى ,كما اعسر على الناس ,ولقد جعل الله لكلمه امراته العلو والسطوة والنفاذ ” لا تقتلوه” وهكذا حكمة الله في خلقه يقلل اعداد هؤلاء في نظر هؤلاء ,ويكثر اعداد هؤلاء في نظر هؤلاء ويتربى الوليد في قصر العدو ,وتنطق امراة ضعيفه بكلمه حق فيُسمع لها لتتم حكمة الله وينفذ قدره ,وانت ترى كثيرا في دنيا الناس ان شخصا ما يصل الى كرسي الحكم وما يشعر ان حتفه وهلاكه تحت اركان عرشه ,هذا هو سر القدر في عباده

كتبه /ام هشام

شاهد أيضاً

بناء النفس !! كيف يكون

بناء النفس !! كيف يكون بناء النفس بناء يصل إلى عنان السماء ، بناء لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *