الرئيسية / مقالات / 2 (الم نشرح لك صدرك)

2 (الم نشرح لك صدرك)

2
(الم نشرح لك صدرك)
لقد سبق من الله تعالى الحسنى لعباده قال تعالى”وازلفت الجنة للمتقين غير بعيد “فكل هذه الامدادات والعطائات والمنح الربانيه والهدايا والهبات من رب البريات تهيئة لشرح الصدر ولاستقبال الرسالة ولحمل الامانة والقصة واحده فالانسان جزء من الكون خلقه الله تعالى من ارضه وقبل ان يخلقه هيئ له الكون وسخره ليحمل الرسالة ويؤدي الامانة قال تعالى”وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون” فلا بد من الاعداد والتهيئه والاعداد اولا من الرب عز وجل حيث هيئ الكون بارضه وسمائه وجباله وانهاره وعيونه ووديانه وآباره ,وبشمسه واقماره ,ونجومه وكواكبه ومجراته ,برماله وصحرائه,بامطاره واحجاره,هذه هى التهيئه الاولى للكون ثم تهيئه الانسان كانسان له بدن وقلب وروح اى “نفس بشريه” تحتاج الى غذاء للبدن وغذاء للروح فغذاء البدن من الارض وغذاء الروح من السماء ,رسالة السماء/الوحى ,قران وسنه ,واول مايحتاجه الانسان :طعام لبدنه وكساء لجسمه وبيت يأويه من العراء ولذلك مامن نبي الا ورعى الغنم واكل من كسب يده ,فلا بد له من العمل والصبر على حر الصحاري وندرة الماء ثم الصبر على قلة الاعوان ,والصبر على طول الطريق ,والصبر على عناد البشر وشقاوتهم
وهذا يحتاج من الله اعانة ورعايه واعداد خاص وتربيه خاصه لذلك قال تعالى لموسى وهارون عليهما السلام عندما خافا فرعون وجنده” قال لا تخافا اننى معكما اسمع وارى “انها معية الله لعباده ,استشعار العبد بان الله معه .قال تعالى” كلا ان معي ربى سيهدين” وهذا يذكرنا بقول النبي صل الله عليه وسلم لابي بكر رضي الله عنه فى غار ثور “ماظنك باثنين الله ثالثهما ” وقول ابراهيم عليه السلام وهو يستشعر معية الله” وقال اني مهاجر الى ربى”
“وقال انى ذاهب الى ربي سيهدين” وقال تعالى” ماودعك ربك وما قلى”وقال تعالى”فانك باعيننا ” “ولتصنع على عيني” تربيه ةمعيه خاصه لانبيائه ثم لاوليائه وعباده المتقين الذين يتلمسون الطريق اليه ويتحفظون وينشطون لتلقي الاعانه منه سبحانه فلا سير على الطريق الى الله الا بالله ,,فالطريق الى الله تعالى والى الجنة محفوف بالمكاره والابتلائات والمخاوف والاشواك والسهام والسهوم ,محفوف بالفقر والجوع المادى والمعنوى .طريق موحش ومليئ بالعقبات والمفاوز والهضاب والمرتفعات وفيه الوديان والحفر والقيعان ,فيه الغرق فى البحار والمحيطات ’وفيه الظلمات والتيه والظلم والغواشي ,وفيه ايضا السجون والمعتقلات ,فيه الذبح والقتل والتهم من اهل الريبة وهو محاط بقطاع الطرق ,فيه العدو متربص والاعوان قليلون.

كتبه/ام هشام

شاهد أيضاً

بناء النفس !! كيف يكون

بناء النفس !! كيف يكون بناء النفس بناء يصل إلى عنان السماء ، بناء لا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *