رحمات القرآن

رحمات القرآن.. أحبة القرآن // فالانسان يتسلم من الرحمن رحمات و يبعث رحمات ، و إن جنح عن الرحمة فقد خرج عن البيان ، لأنه خرج من دائرة عباد الرحمن خرج عن الصراط ، عن الشرع ، لأن البيان من القرآن ، و القرآن رحمة و الله عز و جل …

أكمل القراءة »

انه الانسان

” انه الإنسان “ و قد لاحظنا أن الرحمن ذكر خلق الإنسان قبل حكاية الكون رغم أن الكون مخلوق قبل الإنسان ، لكن حقيقة الأمر أن الإنسان ذكر بداية و قبل الكون ، لأن الكون خلق له ، سخر له ، ثم شيء طبيعي أن نذكر أعلى نموذج في هذا …

أكمل القراءة »

تابع تأملات

ولك ان تتصور حاله انسان همجى متبعثر متشرذم ومتحزب  انسان دموى  عصبى يثير الريح ويهيج الساكن ويقتل الفرحة ويخمد البهجة انه كائن سوداوى احمق وفى المقابل  إن الذي يأخذ قطعة من الذهب ليصنع منها أساور و خواتم و سلاسل و تيجان و أقراط ، في  شكل مبهر جميل انه فنان …

أكمل القراءة »

تأملات

إخوة الإيمان // بعد هذا الترحال و الطواف بين طيات هذا العالم المحيط بنا أقول لكم ، إن المقصود من هذا أن يسمو الإنسان بروحه فوق الزمان و المكان ، و أن يعلو بيانه و كيانه و مشاعره ووجدانه ، و أن يكون كثير الترحال بالقلب إن عجز بدنه ، …

أكمل القراءة »

الرحمن 0 علم القرآن 0 خلق الإنسان 0 علمه البيان

((( الرحمن 0 علم القرآن 0 خلق الإنسان 0 علمه البيان ))) و كما أن الزمان له دور في حياة الإنسان ، كذلك المكان له بيان و له لسان حال و ميزان ، خلق و سخر للإنسان ، و له رسالته المحددة ، و خلق الله تعالى الأماكن و البلاد …

أكمل القراءة »

رساله العصر

قال تعالى : ( أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل و قرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا ) الاسراء فيذهب المؤمن ليضع أحماله و أثقاله على باب الرحمن ، و يسأله التوفيق و العون ، ثم بعد هذا يأتي وقت ” القيلولة ” ليمد له بساط الراحة و …

أكمل القراءة »

الكون يتجاوب معنا

الكون يتجاوب معنا قال تعالى : ( ثم استوي إلى السماء و هي دخان فقال لها و للأرض ائتيا طوعا أو كرها قالتا أتينا طائعين ) فصلت فالسماء تكلمت و الأرض تكلمت ، فالسماء تصدر ذبذبات صوتيه ، و النجوم تصدر ذبذبات صوتيه و أيضا الثقوب السوداء و كذلك النجوم …

أكمل القراءة »

انه ” قرآن الرحمن “

انه ” قرآن الرحمن ” كن جميلا يصبح الكون لك جميلا ! الكون يتكلم معنا بلغة القرآن عبر منظومة الاحساس البشري و يتعامل مع ما لدينا من شعور مخزون في نفستا البشرية فإذا كان شعورنا ايجابيا تجاه الأشياء ، فان الكون يلبي و ينمي لنا ذلك الشعور ، ما علينا …

أكمل القراءة »

التدافع الزمني

اخوتاه // إذن يجب على الإنسان الذي خلقه الله في أحسن تقويم ، أن يتجاوز الشكل و الصورة و ينفذ بقلبه إلى حقيقة الأمور ، فيجد عندها الرحمة بل الرحمات ، و هذا يتطلب اعانة من الله تعالى و إذا صدق العبد ربه ، أعطاه الله تعالى ما سأل و …

أكمل القراءة »

نور البصيرة

أحبتي أحبة القرآن أحبكم الله تدبروا خلق هذا الإنسان فمن رحمته به عز وجل ، أن جعل له نورا في قلبه ” البصيرة ” يخترق بها أغوار و أعماق الزمن ، ليرى آثار أنوار اسم الله البصير ، يراها في نفسه في يومه وغده و مستقبله ، يراها في علاقاته …

أكمل القراءة »